المتحدث باسم الخارجية يعزي بوفاة روبرت موغابي

طهران/ 6 ايلول/ سبتمبر/ ارنا- عزى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي بوفاة الرئيس الزيمباوي السابق روبرت موغابي و قدم تعازيه لزيمبابوي حكومة و شعبا.

وأشار موسوي إلى دور موغابي بوصفه بطل قومي في النضال من أجل استقلال بلده وتحريره من الاستعمار قائلا، إن موغابي قد دافع عن السيادة الوطنية لبلاده بعد استقلال زيمبابوي،و وقف ضد التدخلات الأجنبية وكانت له علاقات وثيقة وودية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

توفي رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي عن عمر ناهز 95 عاما.وقالت عائلة موغابي إنه توفي بعد صراع مع المرض.

وكان الرئيس السابق يعالج في مستشفى بسنغافورة منذ أبريل/نيسان.

ولد روبرت موغابي في 21 فبراير/ شباط عام 1924 في ما كان يعرف آنذاك بـ"روديسيا"، والتي كانت مستعمرة بريطانية، تديرها أقلية بيضاء.

وقد سجن لأكثر من عقد بدون محاكمة بعد انتقاده حكومة روديسيا في عام 1964.

وفي عام 1973، بينما كان لا يزال في السجن، اختير  رئيسا للاتحاد الوطني لزيمبابوي (زانو) الذي كان عضوا مؤسسا به.

انتهی

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =