سفير فنزويلا: الضغوط الامريكية لا تزعزع الاتحاد بين طهران وكاراكاس

طهران / 7 ايلول / سبتمبر / ارنا – وصف سفير فنزويلا في ايران" کارلوس آنتونیو آلکالا کوردونس" علاقات بلاده مع الجمهورية الاسلامية بالوطيدة، مؤكدا ان الاجراءات الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية وجمهورية فنزويلا لايمكنها زعزعة الاتحاد بين طهران وكاراكاس.

وقال کارلوس آنتونیو آلکالا کوردونس اليوم السبت في حوار خاص مع ارنا ان الاجراءات الامريكية الاحادية التي تستهدف شعبي ایران وفنزويلا کانت السبب وراء اتحاد ولحمة الشعبين الشقيقين اكثر من ذي قبل ووقوفهما صفا واحدا بوجه الامبريالية الامريكية.

ونوه السفیر الفنزویلي الى ان ايران وفنزويلا قطبي الطاقة في العالم ومن اعضاء منظمة اوبك، مضيفا: على الرغم من ان البلدين يتعرضان لعقوبات امريكية مالية واقتصادية قاسية وان الاخيرة اعلنت الحرب الاقتصادية ضدهم ، لكنهما متمسكان بمبادئهما الثورية واستطاعا بوقوفهم جنبا الى جنب افشال جميع الضغوط الامريكية ضدهم.

وفيما يتعلق بالعلاقات الحالية بين طهران وكاركاس قال : ان العلاقات الدبلوماسیة والتجاریة في حالة نمو مستمر وهناك تعاون متقارب في مجالات الطاقة والدفاع والتجارة .

واشار الدبلوماسي الفنزويلي الى تبادل الوفود الرفيعة المستوى بين البلدين، معلنا عن انعقاد اجتماعات اللجنة الفنية الايرانية الفنزويلية بالقريب العاجل في طهران.

واعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية شريكا قويا لفنزويلا في جميع المجالات وقال ان النجاحات التي حققتها ايران خلال العقود الاربعة الماضية هي بسبب وحدة الشعب وقيادته الحكيمة العالمة، مؤكدا على ثقته بان الشعب الايراني سيستمر في طريق النمو والتطور وسيتخطى جميع الموانع.

واشار الى اعادة اقامة خط الطيران المباشر بين طهران وكاراكاس وقال ان التنسيقات اللازمة بهذا الشأن مستمرة.

وفي الختام اشارة الى حضارة ايران الممتدة الى خمسة الاف سنة وكذلك الى الاماكن السياحية فيها معربا عن رغبته زيارتها.

انتهى**م م**1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =