٠٨‏/٠٩‏/٢٠١٩ ٧:٢٣ م
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر: 83470005
٠ Persons
"ادريان دريا" أفرغت حمولتها 

طهران/8 أيلول/سبتمبر/إرنا- صرح المتحدث باسم الخارجية "سيد عباس موسوي"، ان ناقلة النفط الإيرانية "ادريان دريا" وعلى الرغم من كافة التدابير الخبيثة رست في نهاية المطاف عند شواطئ البحر الأبيض المتوسط وأفرغت حمولتها.

وفي حوار حصري له مع مراسل إرنا اليوم الأحد أضاف موسوي، "لقد أعلنا في وقت سابق اننا سنبيع نفطنا بأي شكل من الأشكال وان التدابير الخبيثة لن تؤثر على برامجنا".
وفيما أكد أن إجراءات الولايات المتحدة تتعارض مع القانون والقرارات الدولية بما في ذلك قانون البحار الدولي وقانون المنظمة البحرية الدولية (IMO)، صرح موسوي: مع ذلك، لا يمكن أن تؤثر هذه المضايقات على إجراءاتنا، وكما قلنا فيما سبق، اننا سوف نبيع نفطنا وان إجراءات من هذا القبيل تؤدي الى عناءهم فقط.
وتابع، ان ناقلة النفط الإيرانية "ادريان دريا" وعلى الرغم من كافة التدابير الخبيثة رست في نهاية المطاف عند شواطئ البحر الأبيض المتوسط وأفرغت حمولتها وسوف يقرر مالك ادريان دريا بشأن مستقبلها.
وفي معرض الإجابة على سؤال حول آخر التطورات بالنسبة لسفينة "استنا ايمبرو" البريطانية صرح موسوي، ان هذه السفينة تخضع حاليا للمراحل النهائية من الإجراءات القضائية والقانونية؛ معربا عن أمله في أن يتم إطلاق سراحها في المستقبل القريب.
يذكر ان المحكمة العليا في منطقة جبل طارق كانت قد قررت الافراج عن ناقلة النفط الايرانية ادريان دريا التي كانت تسمى سابقا "غريس-1"، بعد احتجازها من قبل البحرية البريطانية لفترة 45 يوما من دون اي سبب قانوني، وبذريعة انها تحمل النفط الى سوريا الخاضعة للحظر من قبل الاتحاد الاوروبي.
ولم تستجيب المحكمة في جبل طارق لطلب واشنطن الداعي الى استمرار احتجاز الناقلة ومصادرة حمولتها.
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =