السيد نصرالله: الامام الخامنئي هو قائد محور المقاومة وايران هي داعمته الاقوى

طهران / 10 أيلول / سبتمبر / إرنا – رفض الأمين العام لحزب الله ​السيد حسن نصرالله​ الحرب المفترضة على ايران، مؤكدا أنها ستكون حربا على محور المقاومة، مضيفا: أن "الامام علي الخامنئي هو قائد محور المقاومة وايران هي قلب المحور ومركزه الاساسي وداعمته الاقوى"، مضيفا: "لمن يراهن على خروجنا من محور المقاومة نقول له "هيهات منا الذلة".

وجدد ​السيد نصرالله​ في كلمة له خلال احياء مراسم العاشر من محرم رفضه أي مشروع حرب على إيران "لأنها ستشعل المنطقة وتدمر دولا وشعوبا وستكون حربا على كل محور المقاومة"، مشددا على أن أي حرب افتراضية إن حصلت ستشكل نهاية اسرائيل ونهاية الهيمنة والوجود الاميركي في المنطقة مؤكدا أن "الامام علي الخامنئي هو قائد محور المقاومة وايران هي قلب المحور ومركزه الاساسي وداعمته الاقوى"، مضيفا: "لمن يراهن على خروجنا من محور المقاومة نقول له "هيهات منا الذلة".

وشدد على أن " العقوبات الأميركية الظالمة والمدانة هي عدوان تمارسه الادارة الاميركية للضغط المالي والاقتصادي بعد فشل حروب كيانها الاسرائيلي ضد المقاومة في لبنان وفلسطين وبعد فشلها في حروب الواسطة عبر الجماعت التكفيرية في لبنان وسوريا والعراق"، معتبرا أن " على الحكومة أن تدافع عن اللبنانيين لا أن تسارع مؤسسات الدولة الى تنفيذ الرغبات الاميركية على صعيد العقوبات"، واستنكر "العقوبات على بنوك لا علاقة لها بـ"حزب الله" وعلى أغنياء لانهم الشيعة"، داعيا الى "إعادة النظر تجاه هذه السياسة​".

واضاف الامين العام لحزب الله ان لبنان يحترم القرار 1701 وحزب الله جزء من الحكومة التي تحترم هذا القرار، وشدد على أنه إذا قصفت اسرائيل أو أرسلت مسيرات أو اعتدت على لبنان فمن حق اللبنانيين أن يدافعوا عن بلدهم وسيادته، قائلا:" بعيدا من الضجيج في الداخل والتهديد من الخارج، أقول وأكرر، اذا اعتدي على لبنان، هذا العدوان سيرد عليه بالرد المناسب، ولا خطوط حمر على الإطلاق. فلبنان اليوم أقوى في مواقفه".

واشار الى أن اللبنانيين اسقطوا المحاولة الاسرائيلية لتغيير قواعد الاشتباك منذ 2006 ، معتبرا أن الجيش الاسرائيلي تحوّل الى جيش هوليوودي لانه بات ضعيفا وعاجزا على الارض.

واكد السيد نصرالله الالتزام بحقوق الشعب الفلسطيني كلاجئ شريف في أرض لبنان يريد العودة الى لبنان ويعمل للعودة مجددا مع ​الشعب الفلسطيني​ التأكيد على ان لا خيار لامتنا سوى ​المقاومة​ لمواجهة ما يخطط في هذه المرحلة من ​صفقة القرن، داعيا الى وقف العدوان على ​اليمن​ وشعبها وترك اليمنيين يقررون مصير بلادهم.

وقال إن " شعب البحرين لا زال يعاني، ونظام البحرين يذهب بعيدا في التطبيع مع العدو الصهيوني وتبريكه ودعم لكل اعتداءات الاسرائيليين على فلسطين ولبنان وسوريا"، مضيفا: "نقول لشعب البحرين أنتم في ثورتكم السلمية وصرخاتكم المدوية تمارسون جهادا كبيرا في سبيل الله، ولا بد أن يثمر جهادكم الكبير لأن هذا وعد

ودعا الامين العام لحزب الله الى وقف العدوان على ​اليمن​ وشعبها وترك اليمنيين يقررون مصير بلادهم.

انتهى*1049

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
6 + 10 =