استشهاد 17 زائرا وإصابة 70 آخرين جراء إزدحام المعزين في كربلاء

کربلاء / 10 ايلول / سبتمبر / إرنا – أسفرت المسیرات الحاشدة وازدحام الزوار في سرداب العتبة الحسينية في مدينة كربلاء المقدسة عن استشهاد 17 زائرا وإصابة 72 آخرين على الأقل، وفقا للتقارير الأولية.

وأکد مصدر مطلع في وزارة الصحة العراقية الخبر، معلنا استشهاد 17 زائرا وإصابة 70 آخرين في سرداب العتبة الحسينة المقدسة.

واوضح المصدر إن سبب الحادث هو ازدحام الزوار في حين إقامة مراسيم ركضة طويريج.

وقال مصدر مطلع آخر في تصريح لمراسل "ارنا" في مدينة كربلاء في وقت سابق إن انهيار جدار خرساني في باب الرجاء أمام حسينية "طهراني" بالقرب من باب القبلة في العتبة الحسينية المقدسة تسبب في حادث مؤلم وأسفر عن مقتل وإصابة العديد من الزوار.

وتابع المصدر نفسه أن الجدار الخرساني قد خرج عن التوازن بسبب وجود عدد من الزوار فوقه لمشاهدة مراسيم ركضة طويريج ومن ثم سقط على الزوار الآخرين المتواجدين تحته.

وأفادت بعض الإحصاءات غير الرسمية أن عدد الشهداء وصل إلى أكثر من 30 شخصا والحرجى الى أكثر من 100 زائر.

ولا توجد حتى الآن معلومات حول احتمال حضور الزوار الإيرانيين بين الشهداء والمصابين ولكن وفقا لنوع المراسم (ركضة طويريج) فإن غالبية مشاركيه هم من الزوار العراقيين.

وأكد مراسل إرنا في كربلاء أن صفارات إنذار سيارات الإسعاف والإغاثة لا تزال تدوي في العتبة الحسينة المقدسة وحولها.

وتمثل ركضة طويريج واحدة من اكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم وتقام سنويا ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسيم مقتل الامام الحسين ع.

ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والاجانب وتنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الامام الحسين ع وسط المدينة القديمة بطول يصل الى كيلومترين ويزداد المشاركون فيها عام بعد اخر.

**ح ح**1049

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =