طهران تسعى إلى حماية مصالحها المشروعة في إطار الإتفاق النووي

موسكو/14 أيلول/سبتمبر/إرنا- يعتقد السفير الروسي السابق لدى إيران "الكساندر مارياسوف"، أن طهران تسعى إلى حماية مصالحها المشروعة في إطار الإتفاق النووي وقد اتخذت خطوتها الثالثة في تقليص التزاماتها من أجل الحفاظ على الإتفاق.

وفي حوار له مع مراسل إرنا اليوم السبت أضاف مارياسوف، ان طهران راغبة في الحفاظ على الإتفاق النووي وان طول أناتها وصبرها لـ18 شهرا بعد إنسحاب أميركا من هذا الإتفاق الدولي، خير دليل على ذلك.
وتابع السفير الروسي السابق لدى طهران، ان الخطوات الإيرانية الثلاث لتخفيض التزاماتها في إطار الاتفاق النووي لا تعني بأي شكل من الأشكال إنتهاكا لما ينص عليه الإتفاق أو الإنسحاب منه لأن طهران تخلت عن تعهدات كانت قد التزمت بها طوعيا.
وأشار مارياسوف إلى أن إيران بذلت جل جهودها لضمان التزام الأطراف الأوروبية بتعهداتها ومساعدة هذه الدول على استمرار التعاون التجاري الدولي مع إيران في ظل الظروف الجديدة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي؛ الا ان الأطراف الأوروبية، أي فرنسا وبريطانيا وألمانيا، إما أعرضت عن تنفيذ تعهداتها في إطار الإتفاق أو أخفقت في تنفيذها.
وفي سياق آخر، قال: إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى شن حرب مع إيران لأنها تعرف جيدا أن في هذه الحالة، سيصبح الوضع متأزما للغاية في الشرق الأوسط وأن طهران، بمساعدة حلفائها في المنطقة، تستطيع أن توجه ضربات قاسية لها.
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =