سياسة الضغوط القصوى لأمريكا ضد إيران تحولت إلى سياسة الكذبة القصوى

طهران/ 15 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الاحد، إن أمريكا تحولت إلى سياسة الحد الأقصى من الكذب بعد فشلها في سياسة الحد الأقصى من الضغوط".

و ردا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي وأحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي حول الهجمات اليمنية بالطائرات المسيرة على المنشآت النفطية السعودية، صرح موسوي : منذ نحو خمس سنوات يواصل التحالف السعودي عدوانه وهجماته ضد اليمن، حيث ارتكب أبشع الجرائم ضد الشعب اليمني ولازالت نيران الحرب مشتعلة في المنطقة، فيما أظهر اليمنيون مقاومتهم وصمودهم امام العدوان والحرب.

وبالإشارة إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، وصف موسوي هذه التهم والمواقف بالعمياء وغير المجدية ولايمكن تفهمها في الاطر الدبلوماسية وتفتقد لأي معنى.

وصرح : إنه على صعيد العلاقات الدولية وكذلك المواقف المعادية ينبغي أن تحمل الحد الادنى من المصداقية وفي الاطر العقلانية إلا أن المسؤولين الاميركيين سحقوا هذه المبادئ الاساسية أيضا.

واعتبر أن مثل هذه التصريحات والمواقف تماثل مخططات المنظمات السرية والاستخبارية الرامية لتشويه سمعة بلد ما بهدف التمهيد لاتخاذ خطوات عملية مستقبلاً.

مشيرا الى ان "أمريكا تحولت إلى سياسة الحد الأقصى من الكذب بعد فشلها في سياسة الحد الأقصى من الضغوط".
وأكد موسوي أن الحل الوحيد لتهدئة المنطقة وإنهاء الأزمة في اليمن، هو وقف الهجمات والعدوان من قبل التحالف السعودي، وقطع المساعدات السياسية والعسكرية الغربية عن الغزاة، ومحاولة إيجاد حلول سياسية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =