١٥‏/٠٩‏/٢٠١٩ ١٠:١٤ م
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83476753
٠ Persons
مسؤول في الحرس الثوري: خطاب المقاومة منتصر امام خطاب المساومة

بروجرد/ 15 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية للشؤون الثقافية العميد حسين نجات، بان خطاب المقاومة الاسلامية منتصر اليوم امام خطاب المساومة، معتبرا السر في هذا الانتصار بانه يعود للصمود والمقاومة.

وفي تصريح ادلى به اليوم الاحد قال العميد نجات، ان المسؤولين الاميركيين كانوا يعتزمون فرض خطاب المساومة علينا الا ان هذا الخطاب افل في ظل المقاومة والصمود وان الخطاب المنتصر اليوم في المنطقة هو خطاب المقاومة الاسلامية.

واعتبر التطور والنمو بانه خطاب المقاومة واضاف، انه في عهد الطاغوت كان المستشارون الاميركيون مهيمنين على البلاد لكن اليوم وببركة الثورة الاسلامية وجهود الشباب اصبحت ايران واحدة من اكثر دول العالم استقلالا وليس بامكان اي دولة في العالم ممارسة الظلم بحقها.

واشار الى ان اكبر التهديدات والضغوط والحظر قد فرضت على الجمهورية الاسلامية خلال الاعوام الاربعين الماضية لكننا حققنا انجازات كبرى رغم كل التهديدات والحظر.

واكد بانه علينا العمل لبناء الاقتصاد من دون النفط والسعي عبر تنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم للعبور من المشاكل الاقتصادية.

وفي جانب من تصريحه اعتبر حزب الله لبنان وحركة حماس بانهما كسفينتين حربيتين تترصدان "اسرائيل" ان ارتكبت اي حماقة فستسوى تل ابيب مع الارض.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =