ولايتي يؤكد الحفاظ على استقرار وامن المنطقة بواسطة الدول الاقليمية

طهران/16ايلول/سبمتبر/ارنا - قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي : ان الدول الجارة لافغانستان بما يمشل ايران والهند وباكستان ودول أسيا الوسطى قادرة على التعاون معا لتوفير الامن في هذا البلد والمنطقة؛ موكدا ان حفظ الاستقرار والامن في الدول الاقليمية يجب ان يتم من دون تدخل الاجانب.

جاء ذلك خلال اللقاء اليوم بين ولايتي ونائب وزير الخارجية الهندي "فيجي غولكا" الذي يزور البلاد حاليا للمشاركة في الجولة السادسة عشرة للمحادثات السياسية بين طهران ونيودلهي.
واكد ولايتي في هذا اللقا، ضرورة تطوير العلاقات مع الهند واهميتها؛ معربا عن امله في ان يواصل هذا البلد مواقفه الايجابية على غرار العديد من الدول تجاه الحظر الجائر الذي فرض على ايران والذي يتعارض والاتفاقيات الدولية؛ ومعلنا استعداد طهران لتطوير التعاون مع نيودلهي في شتي المجالات.
كما اشار مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية، الى اهمية التعاون بين دول المنطقة خاصة بشان ارساء السلام والاستقرار دون تدخل الدول الاجنبية.
من جانبه، نوه المسؤول الهندي باهمية العلاقات بين البلدين؛ قائلا : ان ايران تلعب دورا هاما وفاعلا في المنطقة والعالم الاسلامي.
كما اشار غولكا في هذا اللقاء الى مواصله العلاقات بين الهند وايران في شتي المجالات؛ متبادلا وجهات النظر مع ولايتي بشان تطوير العلاقات الاقتصادية والتعاون بين البلدين خاصة في منطقة جابهار الايرانيه وقطاع النفط والغاز.
انتهى **2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =