روحاني يؤكد ضرورة تسوية الأزمة السورية عبر الحلول السلمية

طهران/16 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد رئيس الجمهورية حجة الإسلام "حسن روحاني" ضرورة تسوية الأزمة السورية عبر تبني حلول سلمية وبيد أبناء الشعب السوري.

وشدد رئیس الجمهوریة في كلمته اليوم الإثنين في القمة الرئاسية الثلاثیة الخامسة، على أن تعزیز الشراکة بین ایران و روسیا و ترکیا یضمن تسویة الأزمة السوریة و الأزمات الاقلیمیة الأخری.
وأكد وجهة نظر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال سبل حل الأزمة السوریة وعودة النازحين السوریین الی وطنهم و عدم التدخل الأجنبی فی هذا البلد و مکافحة الارهاب و تسهیل عملية إرسال المساعدات الانسانیة الی الشعب السوری وتعزيز الجهود لاعادة بناء سوریا.
كما شدد ضرورة إيلاء إهتمام جاد لحماية وحدة التراب السوري و احترام الاستقلال والسیادة الوطنیة لهذا البلد وعدم التدخل الأجنبی فی شؤون سوریا الداخلیة وتوفير أرضية ملائمة لعودة الاستقرار و الأمن الی هذا البلد.
وصرح ان اعمال القمة الرئاسية الإيرانية-الروسية-التركية ترتكز على تقییم أداء الدول الثلاث في مسار العمل لانهاء الأزمة السوریة عبر تبني الحلول السلمیة ومکافحة الارهاب والمساعدة على تشکیل لجنة الدستور في هذا البلد وعودة النازحين و تبادل الأسری و المختطفین، واعادة البناء وتقییم الجهود الدولیة فی هذا الصدد.
وأضاف، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ترى وکما فی السابق ان الأزمة السوریة لا يتسنى تسويتها سوى عبر تبنى الخيار السیاسی فحسب و هذا الأمر یتم عبر تعزيز التفاعل البناء بین کافة أبناء الشعب السوري؛ لافتا الى أن الجمهوریة الاسلامیة أکدت منذ البدایة علی عدم جدوی الحل العسکری لانهاء الأزمة السوریة.
وتابع: الیوم وبعد مضی نحو 9 سنوات من بدأ الأزمة السوریة نری ان فكرة تغییر النظام في هذا البلد قد فشلت؛ مؤكدا ضرورة تسوية الأزمة السوریة و غیرها من الأزمات الاقلیمیة عبر انتهاج الحلول السلمیة وبيد شعوب المنطقة.
وأكد، ان التواجد غیر الشرعی للقوات الأمیرکیة فی الأراضی السوریة خطیر على السیادة الوطنیة لهذه الدولة؛ مشددا ضرورة انسحاب القوات الأمیرکیة من هذه المنطقة على وجه السرعة واستقرار السیادة السوریة فی شمال وشرقي الفرات کباقی الأراضی السوریة.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =