١٧‏/٠٩‏/٢٠١٩ ٥:٢١ م
رقم الصحفي: 2460
رمز الخبر: 83479649
٠ Persons

سمات

مساعد رئيس الجمهورية : البيئة تدفع ثمن الحظر الجائر

17 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال مساعد رئيس الجمهورية، رئيس منظمة البية في ايران "عيسى كلانتري" : انه من دواعي الاسف بأن تدفع البيئة ثمن الحظر الجائر المفروض على ايران.

وفي لقائه اليوم الثلاثاء سفير النمسا لدى ايران "اشتيفان شولتز"، اعرب كلانتري عن انتقاده لعدم التزام الدول الاوروبية بالاتفاق النووي؛ مصرحا : كنا نتوقع بان اوروبا مستقلة تماما عن امريكا، لكن ثبت عبر انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، اوروبا ايضا واجهت طريقا مسدودا، وما يدعو للأسف هو ان تدفع البيئة ثمن الحظر المفروض على البلاد.
واشار رئيس منظمة البيئة الايرانية، في هذا اللقاء، الى اثار الحظر السلبية على الوضع البيئي في ارجاء الكرة الارضية وذلك رغم نمو المستوى المعرفي الكبير لدى الشعوب وعدم الاكتراث الى سياسات التي اسدت فترة الحرب الباردة.
ودعا كلانتري السفير النمساوي الى التعاون مع ايران في سياق حماية الغطاء النباتي والحيواني و(احتواء) كثافة الطاقة، والاستفادة من التقدم التقني التي حققتها النسما في هذا الخصوص.
الى ذلك، نوّه شولتز الى عقد 3 ورشات عمل مشتركة بين ايران والنمسا حول المياه والبيئة والسياحة في طهران وذلك بمشاركة مساعد وزير الطاقة ومنظمة البيئة النمساوي.
وفي معرض التعليق على موضع عدم التزام اوروبا بالاتفاق النووي، قال : انني على علم بمشاعر الياس لدى الايرانيين في هذا الخصوص، لكنه مدعاة للفخر بالنسبة للنمسا بانها استضافت اجتماعات الاتفاق النووي وانفقت اموالا كثيرة في هذا السياق؛ كما انشأت شبكات للتعاون المحدود في هذا الخصوص.
وفي الختام اكد سفير النمسا استعداد بلالده لتقديم خبراتها في مجال تكنولوجيا تحلية مياه البحار والبحيرات.
انتهى * ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 11 =