رجال الأعمال الأتراك حريصون على استخدام الإمكانات الاقتصادية لمنطقة ماكو الحرة

أوروميه/ 18 ايلول/ سبتمبر/ ارنا – قال رئيس جمعية أرضروم للنشطاء الاقتصاديين ورجال الأعمال في تركيا، أن رجال الأعمال الأتراك حريصون على استخدام القدرات الاقتصادية لمنطقة ماكو الحرة، والتي يمكن أن تسهل التجارة في المنطقة.

والتقى إبراهيم غوزوتوك، مساء الثلاثاء،  مع مساعد مدير منظمة المنطقة الحرة في ماكو، وأشار إلى أن حدود إيران وتركيا كانت دائما حدود السلام والصداقة، مضيفا أن هناك تعاونا جيدا بين رجال الأعمال في البلدين.
وأضاف، ان بناء مدينة صناعية مشتركة في ماكو هو مربح للغاية واقتصادي لكلا الجانبين من إيران وتركيا، ويمكن تسريعها من خلال التعاون التجاري بين رجال الأعمال والناشطين الصناعيين من البلدين.
وأكد على تسهيل نقل البضائع بين البلدين وتابع: تحديث أسطول التجارة العابرة (الترانزيت) وتحديث الطرق، وتسهيل التفريغ والتحميل، ودعم التجار والصناعات الصغيرة يمكن أن يسهم في تطوير التجارة بين إيران وتركيا وسيكون له تأثير كبير.
بدوره صرح مهدي خلف خاني، مساعد رئيس منظمة منطقة ماكو الحرة في شؤون تطوير التجارة الدولية، قائلا: ان منطقة ماكو الحرة تميزت عن غيرها من مناطق البلاد لتطوير التجارة مع تركيا، نظرا لوجود قوة عاملة شابة ذات دوافع ومهارات وآفاق ومزايا المنطقة الحرة والطاقة الرخيصة والوصول إلى الأسواق العالمية .
 كما تحدث حسين حمزة حلو مساعد مدير منظمة منطقة ماكو الحرة للشؤون الثقافية والاجتماعية والسياحية في إشارة إلى القدرة الاستثمارية الأجنبية لبناء فندق في المنطقة، وقال ان منطقة ماكو الحرة بامكانها ان تكون أهم منطقة لاستثمار الاتراك نظرا لوجود المشتركات الثقافية واتاحة فرص النشاطات الاقتصادية. 
وتشمل منطقة ماكو الحرة من الناحية الجغرافية، مدن ماكو وشوط وبلدشت ومدينة بازركان الحدودية وتقع في الجزء الشمالي الغربي من البلاد.
تبلغ مساحة المنطقة حوالي 5 الاف كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي 200 الف، وفقا لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن عام 2016.
منطقة ماكو الحرة، باعتبارها أكبر منطقة حرة في البلاد، لها حدود مشتركة بطول 140 كيلومتر مع نخجوان وحدود مشتركة مع تركيا بطول 130 كيلومترا.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =