نشاط المستثمرين الاتراك مازال مستمرا في ايران

طهران / 18 ايلول / سبتمبر / ارنا – قال ممثل نقابة الصناعيين والتجار الاتراك (MÜSİAD )في طهران "فاتح جاياباتماز" ان الحظر الامريكي الاحادي ضد ايران لم يكن له تأثير يذكر على التجارة بين البلدين ورغم خروج بعض الشركات الاجنبية من ايران لكن الشركات والتجار الاتراك مستمرون بنشاطهم وتعاونهم مع الجمهورية الاسلامية.

واشار جاياباتماز في حوار خاص  مع وكالة ارنا الى نشاط النقابة في ايران الذي يعود الى اربعة عشر عاما وقال : ان اعضاء النقابة ينشطون في منطقة بيام الاقتصادية الحرة في محافظة البرز (غرب طهران) في مجالات الصناعات الغذائية والنسيج والمنظفات والمواد الاولية، مبينا ان منتجاتهم يتم توزيع بعضها داخل ايران والباقي يتم تصديره الى دول مثل افغانستان وسلطنة عمان.

وفيما يتعلق بنقابة الصناعيين والتجار المستقلين الاتراك قال جاياباتماز : تم تاسيسها عام 1990 وحاليا لها مكاتب في 224 منطقة في 95 دولة وتحوي 13 الف عضو و 65 الف مؤسسة وشركة ويمكن القول ان النقابة هي الاكبر تجاريا في العالم ويتمركز نشاطها في البلدان الاسلامية ولكن لها نشاطات في جميع قارات العالم .

وفيما يتعلق بنشاط النقابة في ايران قال ممثل (MÜSİAD ):  یتمرکز نشاطها فی مناطق غرب ایران منها تبریز وارومیة وزنجان وكذلك طهران في مجالات الصناعات الغذائية والنسيج والمنظفات والمواد الاولية ونسعى لتحقيق مستوى تجاري بين البلدين بمقدار 30 مليار دولار سنويا الذي اكد عليه زعماء البلدين كرارا ومرارا خلال اجتماعاتهم، مبينا ان المستوى التجاري بين البلدين يبلغ حاليا 22 مليار دولار.

واشار الى امكانيات ايران في مجال الطاقة وقال ان ايران شريك مهم بالنسبة لتركيا فالاخيرة تستورد الطاقة منها وتقوم بتصدير المنتجات الكيمياوية والمنسوجات وقطع غيار السيارات و المواد المعدنية و الادوات المنزلية .

واشار الناشط الاقتصادي التركي الى اتفاقية التجارة التفضيلية بين ايران وتركيا وقال بعد مفاوضات استمرت عشر سنوات تم التوقيع في عام 2015 على الاتفاقية وخلال زيارة الرئيس روحاني العام الماضي لانقرة تقرر زيادة البضائع المدرجة في الاتفاقية الى ثلاثة اضعاف حيث يبلغ عددها حاليا اكثر من 1000 نوع متمنيا ان تزدهر التجارة بين البلدين اكثر فاكثر.

وقال ممثل موسياد في طهران ان المستوى التجاري للنقابة بلغ في العام 2017 مع ايران 3.3 مليار دولار وفي العام 2018 تدني الى 2.2 ملياردولار، مؤكدا على ضرورة تقوية الاسواق الحدودية لتنمية التجارة بين البلدين .

انتهى**م م**  1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =