ظريف: سيكون العالم مكانا أفضل من خلال التعاون والتفاعل

طهران/18 أيلول/سبتمبر/إرنا- صرح وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ان العالم سيكون مكانا أفضل من خلال التعاون والتفاعل البناء؛ مؤكدا، "ان الآخرين لن يدعمونا، ولن يوفروا الأمن لنا، ولن يجلبوا لنا الرخاء والرفاهية وإذا أردنا أن يحترمنا الآخرون، فعلينا أن نحترم أنفسنا."

وفي كلمته ظهر اليوم الأربعاء، خلال إجتماع سفراء رابطة دول جنوب شرق آسيا "الأسيان" في طهران الذي انعقد إحتفاءا بذكرى تأسيس هذه الرابطة؛ أضاف ظريف، "ان مبدأ التعددية قد تعرض للتهديد وباتت الأحادية تخاطر بمنجزاتنا على مدى العقود الماضية"؛ مضيفا ان هذا الملتقى يرمز الى انه ما زال يوجد أمل في أنه من الممكن أن يجتمع عدد من الشخصيات الناجحة والمفعمة بالحيوية من دول آسيوية هامة للتفكير والتخطيط لمستقبل بلدانها.
وتابع، ان هؤلاء الأشخاص يستطيعون اتخاذ القرار للمضي قدما من أجل مستقبل أفضل لا لمواطني بلدانهم فحسب، بل لمواطني المجتمع الدولي بأسره.
وأشار ظريف الى أن الإحتفال بالذكرى الثانية والخمسين لتأسيس رابطة دول جنوب شرق آسيا "الأسيان"، يقدم نموذجا جيدا للدول الأخرى عن العمل المشترك وتوحيد الجهود بدلا عن مواجهة بعضنا البعض؛ خاصة بالنسبة لدول المنطقة، حيث يحاول البعض شراء الأمن من الخارج ويحاول البعض الآخر أن يعتمد على الأجانب.
ولفت الى زيارته الى سنغافورة وتوقيعه معاهدة الصداقة والتعاون لأسيان؛ مؤكدا حرص الجمهورية الإسلامية على إرساء تعاون أفضل مع دول الأسيان في إطار المعاهدة بهدف توسيع نطاق التعاون مع المنظمات الإقليمية.
وأكد، ان حضور الأمين العام لمنظمة التعاون الإقتصادي (ECO) في هذا الإجتماع يرمز الى المكانة الهامة لمنظمة التعاون الإقتصادي في تعزيز التعاون مع دول الأسيان ومنظمات هامة أخرى التي من الممكن أن يؤدي التعاون معها الى إرساء السلام والأمن.
وشدد ظريف اعتقاد إيران ورؤيتها الراسخة بالنسبة لتوطيد التعاون والتفاعل الإيجابي؛ وقال: "ان العالم سيكون مكانا أفضل من خلال التعاون والتفاعل البناء وان حضوري اجتماع اليوم، يدل على تكريم إيران إنجازات أصدقائنا في رابطة الأسيان"؛ مضيفا انه: "كذلك أود أيضا أن أطلب من أصدقائنا وجيراننا أن يعلموا أنه لا يوجد شيء يمنعنا من الوصول إلى الحقيقة وإرساء التعاون والعمل معا".
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =