واعظي يعلن تشكيل لجنة خاصة لإزالة العقبات أمام رجال الأعمال الإيرانين والأتراك

طهران/18 أيلول/سبتمبر/إرنا- أعلن رئيس مكتب رئاسة الجمهورية "محمود واعظي" عن تشكيل لجنة خاصة تعمل على التسريع في وتيرة إزالة العقبات أمام رجال الأعمال البلدين في إطار لجنة التعاون الإقتصادي المشتركة بين إيران وتركيا؛ مضيفا ان هذه اللجنة سيكون لها فروعا في طهران وأنقرة.

وفي كلمته أمام منتدى فرص الإستثمار الثنائية لإيران وتركيا اليوم الأربعاء، أضاف واعظي، ان إيران وتركيا بوصفهما بلدين إسلاميين وجارين يتمتعان بفرص سياسية وإقتصادية مرموقة وموقع جغرافي فريد بين البلدان الإسلامية؛ مؤكدا ان طهران وأنقرة تستطيعان أن تشكلا النواة الرئيسة للتفاعل القائم على التنمية مع سائر دول المنطقة. 
وأكد رئيس مكتب رئاسة الجمهورية نجاح الدورة السابعة والعشرين لإجتماع اللجنة الإقتصادية المشتركة بين البلدين؛ مضيفا ان هذا الإجتماع تمخض عن إنجازات كبرى.
وأضاف واعظي، ان التنسيق والتفاعل الحالي بين إيران وتركيا لا سيما فيما يخص القضايا الإقتصادية من شأنه أن يشكل منعطفا لتعزيز التقارب بين شعبي البلدين أكثر من أي وقت مضى. 
وأكد واعظي ضرورة النهوض بحجم التبادل التجاري والعمل على زيادة التجارة والاستثمارات بين البلدين.
وأشار الى المسؤولية الكبرى الملقاة على عاتق الغرف التجارية والمجلس التجاري المشترك بين إيران وتركيا في تمهيد الأرضية للتعاون الإقتصادي والتجاري وتعزيز دور القطاع الخاص في البلدين.  
كما أشاد بمواقف الرئيس والحكومة التركية الداعمة دوما لإيران بالنسبة للحظر الأميركي المفروض عليها.
وأشار الى إبرام مذكرة التفاهم الثنائية المعنية بالتجارة التفضيلية بين البلدين في المستقبل القريب؛ مؤكدا ان هذه المذكرة من شأنها أن تكون إنطلاقة للتجارة الحرة وتوفير العديد من الفرص لرجال الأعمال الإيرانيين والأتراك؛ مضيفا ان هذه الخطوة جاءت في سياق النهوض بمستوى العلاقات الثنائية وقال، ان البلدين حققا تقدما ملحوظا وتوصلا الى توافقات جيدة في مسار تسهيل العلاقات المصرفية الثنائية. 
كما أعلن عن تخصيص إمكانيات خاصة لرجال الأعمال الأتراك في منطقة ماكو الإقتصادية الخاصة التابعة لمحافظة آذربايجان الغربية (شمال غربي البلاد)؛ قائلا ان الجانبين توصلا كذلك الى توافقات جيدة في قطاع الشحن والنقل وهما ماضيان قدما للنهوض بالتعاون في هذا المجال بصورة شاملة.
يذكر، ان واعظي أجرى صباح اليوم الأربعاء، لقائين منفصلين مع التجار الإيرانيين والأتراك وأوعز باتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة العقبات التي تعترض نشاطاتهم الإقتصادية.
وفي ختام الإجتماع تم التوقيع على الوثيقة الختامية للإجتماع السابع والعشرين للجنة التعاون الإقتصادي المشتركة بين إيران وتركيا.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =