١٨‏/٠٩‏/٢٠١٩ ١١:٥٩ م
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83481599
٠ Persons
 غريب آبادي: ايران مصدر الامن والاستقرار في المنطقة

لندن / 18 ايلول / سبتمبر /ارنا- ادان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، مزاعم الكيان الصهيوني والامارات التي لا اساس لها ضد ايران في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مؤكدا بان ايران اثبتت بصورة شفافة بانها مصدر الامن والاستقرار في المنطقة.

وخلال اجتماع المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قال مندوب ايران: ان الكيان الصهيوني بماضيه وسوابقه في السياسات الانتهازية لتحريف الانظار عن ممارساته الوحشية والمعادية للإنسانية ضد الشعب الفلسطيني وسائر دول الشرق الاوسط، يشكل واحدا من البؤر الرئيسية للازمة وعدم الاستقرار والمعاناة والغضب في التاريخ المعاصر لهذه المنطقة.

وأضاف: من المثير للسخرية جدا ان الكيان الذي تجاهل كل معاهدات حظر الانتشار النووي ونزع السلاح، وينتج كل انواع اسلحة الدمار الشامل، ينصح بكل صلافة دولة عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) والتي تخضع موادها ومنشآتها النووية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية. ان جميع النشاطات النووية الايرانية تجري ضمن اكثر الاساليب شفافية، وتخضع لاجراءات التحقق من قبل الوكالة الذرية.

واشار الى انه رغم دعم المجتمع الدولي للاتفاق النووي، فإن هذا الكيان وعددا قليل من الدول، تقوم باجراءات هدامة واسعة لإضعاف هذا الانجاز، واضاف، اننا نامل بأن لا تتسبب هكذا جهود مثبطة بحرف انظار العالم عن جرائم الكيان الصهيوني وبرنامجه سلاحه النووي. ينبغي على هذا الكيان ان يتخلى عن اسلحته النووية وان ينضم دون قيد او شرط الى معاهدة حظر الانتشار النووي، وان يُخضِع كل منشآته النووية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وردا على مزاعم مندوب الامارات الفارغة والتي لا اساس لها قال مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان ايران اعتمدت اعلى المعايير القياسية في إنشاء وتشغيل منشآتها النووية وترى بان الثقافة والطاقات التقنية الوطنية تشكل عناصر ضرورية لاعتماد المعايير القياسية ولا يمكن اكمال قضية السلامة والامان بسهولة وبشراء فوري واستيراد بعض الاجهزة.

وأكد مندوب ايران، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية أثبتت بشكل شفاف أنها المصدر الرئيس للامن والاستقرار في المنطقة، وقد أثبتت ذلك في مختلف المواقع بما فيها محاربة ودحر الارهاب الذي كان مدعوما من قبل بعض الدول بالمنطقة وخارجها، وقال: ان هذه الدول أثبتت بشكل سافر ومكرر انها لا تتردد في العدوان على الدول والدخول في حرب مدمرة، من اجل تحقيق مآربها اللامشروعة، وبلغ الامر حتى الى استغلال التنظيمات الارهابية المعروفة من قبيل القاعدة وداعش.

واعتبر الاستخدام السلمي للطاقة النووية حقا ثابتا لجميع الدول، واضاف، إن إيران لديها برنامج نووي شفاف ومستقر بشكل جيد، ونحن ننصح بشدة الاطراف الجدد في المجال النووي بالمنطقة بما فيها الامارات، ان تثبت الحد الاقصى من الشفافية، وان تتجنب اي انحراف في البرنامج النووي السلمي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =