امام جمعة النجف الاشرف: نحن قوم لانحب الحرب ولكن لانخشى الموت

بغداد/20ايلول/سبتمبر/ارنا- اكد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، ان عمليات تحرش السعودية بالعراق هي عمليات اشعال نار الفتنة ونار الحرب، ونحن قوم لانحب الحرب ولكن لانخشى الموت، عادا تهديدات ترامب لايران بالحمقاء.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف، ان "التخبطات التي تعيشها السعودية بعد تدمير مصافي (ارامكو) من قبل طائرات مسيرة اعلنت حركة انصار الله في اليمن مسؤليتها عن هذه العملية، لكن السعودية مصرة على ان العراق وايران هم وراء هذه العملية لذا قامت طائرات سعودية باستهداف مقرات للحشد الشعبي في منطقة البو كمال".

وشدد ان "هذه العمليات، عمليات التحرش بالعراق، هي عمليات اشعال نار الفتنة ونار الحرب، ونحن قوم لانحب الحرب ولكن لانخشى الموت، ولتعلم اسرائيل وامريكا نحن ابناء علي بن ابي طالب (عليه السلام)، لن تخيفنا الحروب ولا نخشى الموت".

وحول التصعيد الامريكي الصهيوني السعودي الاخير في المنطقة، اكد القبانجي ان "تهديدات ترامب بالهجوم على ايران خلال 48 ساعة هي تهديدات حمقاء، وهو يعلم انه وجماعته هم الذين يخشون الموت وهم اول الفارين من الحرب ان وقعت".

فيما اثنى امام جمعة النجف الاشرف على موقف العراق برفض المشاركة بالتحالف الدولي الذي ترعاه امريكا واسرائيل تحت عنوان امن وسلامة الملاحة الدولية قائلا "نحن نؤيد الموقف العراقي ونرفض قيمومة امريكا على العالم".

من جانب آخر اشاد القبانجي بزيارة المواكب الحسينية الى الجمهورية الاسلامية في ايران بدعوة من العتبة الرضوية المقدسة، قائلا "خطوة تكريم المواكب التي لها دور في زيارة الاربعين تعتبر خطوة رائعة، وهذه المواكب التي اصبح خدامها موقع افتخار في العالم، حيث قال السيد ولي امر المسلمين اية الله العظمى السيد علي الخامنئي عند لقائه برؤساء المواكب الحسينية العراقية (نحن نفتخر بكم ايها الشعب العراقي على خدمتكم وكرمكم واخلاقكم)، وكان لهذه الزيارة انعكاسات ايجابية على الشعبين العراقي والايراني امام المريدين ايقاع الفتنة بينهم لكن الامام الحسين (عليه السلام) جمعهم".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =