مسئول روسي: الحظر على البنك المركزي الإيراني لن يؤثر على العلاقات بين موسكو وطهران

موسكو/ 21 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال عضو مجلس العلاقات بين الطوائف، والذي يشرف عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن حظر واشنطن للبنك المركزي الإيراني، لن يؤثر على العلاقات ومستوى التعاون بين موسكو وطهران، خيث يقوم البلدان بتطوير هيكل التعاون الاستراتيجي بينهما.

واضاف إسماعيل شعبانوف في حديث لمراسل إرنا في موسكو: إن روسيا تصف إيران بأنها حليفتها المهمة في الشرق الأوسط والمنطقة ودولة مجاورة لها وتحاول بناء شراكة إستراتيجية طويلة الأجل مع طهران وحققت بعض النجاح في هذا المجال.
وصرح: ان فرض الحظر على البنك المركزي الإيراني من قبل أمريكا، مثال حقيقي للإرهاب الاقتصادي، وواشنطن، التي تدعي أنها تدافع عن نظام السوق الحرة وأنها تلتزم بالمبادئ الاقتصادية والمالية العالمية، أصبحت هي نفسها أكبر منتهك لهذه المبادئ.
وقال شعبانوف، أن ترامب يأمل من خلال استخدام أداة الحظر، باركاع الشعب الإيراني وتراجع الحكومة الإيرانية أمام الولايات المتحدة، وان هدف هذا الحظر ليس سوى كسر إرادة إيران .
واضاف، أن الشعب الإيراني قد أوجد نظاما اقتصاديا جديدا يُعرف باسم الاقتصاد المقاوم في ظل العقوبات، وهو يستجيب بشكل كامل لاحتياجات إيران ويجب أن يتحرك في هذا الاتجاه.
وقال المسؤول الروسي عن تعاون روسيا مع إيران : روسيا وإيران وتركيا منخرطة في خطط أوراسيا، والولايات المتحدة لا تستطيع السيطرة على هذا النظام وكل جهود واشنطن السياسية والدبلوماسية في هذا المجال قد فشلت، ولاشك ان الحظر على البنك المركزي الإيراني لن ينجح كذلك.
ويعتقد المسؤول الروسي، أن إيران أظهرت للعالم كيفية تطوير اقتصادها في مواجهة العقوبات ولديها بعض التجارب الناجحة في هذا المجال.
وقال : ستستخدم روسيا هذه التجربة الإيرانية وتبني اقتصادها على نموذج جديد لمنعها من التعرض للعقوبات الغربية التي تقودها الولايات المتحدة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =