٢٣‏/٠٩‏/٢٠١٩ ٢:٠٦ ص
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83486435
٠ Persons
ظريف: الحرب ان وقعت لن تكون محدودة

طهران / 23 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان البادئ بالحرب مع ايران لن يكون هو الذي ينهيها، محذرا من ان الحرب ان وقعت سوف لن تكون محدودة.

وفي مقابلة اجرتها معه قناة "سي بي اس نيوز" الاميركية قال ظريف ، انني لست على ثقة باننا يمكننا تجنب وقوع الحرب بل انني على ثقة باننا سوف لن نكون البادئين بالحرب وانا على ثقة ايضا بان اي طرف يبدا الحرب سوف لن يكون هو الذي ينهيها.

واضاف، اي ان الحرب سوف لن تكون محدودة.

ونفى وزير الخارجية الايراني اي صلة لايران بالهجوم على منشآت ارامكو النفطية في السعودية، رافضا مزاعم السعوديين والاميركيين بضلوع ايران في الهجوم، مؤكدا بانه لا يوجد اي دليل على ذلك وان الاتهامات الموجهة لايران فارغة ولا اساس لها من الصحة وهي مبنية فقط على افتراضات نابعة من تصورات واوهام ونوايا عدائية.

وقال، ان من الصعب للولايات المتحدة توضيح السبب في عدم قدرة اسلحتهم ومعداتهم الحديثة على التصدي لاسلحة انصار الله والحقيقة هي ان انصار الله تبنوا بانفسهم العملية وقدموا ادلة واثباتات على ذلك.

واكد بان اليمنيين قد طوروا ما لديهم من اسلحة من عهد رئيس النظام السابق الذي اشتراه باموال سعودية، وهم قادرون على تلبية احتياجاتهم العسكرية بانفسهم.

واكد بأن السعودية لم تقدم أية أدلة على ضلوع إيران في الهجوم الذي استهدف معملين لتكرير النفط تابعين لشركة أرامكو في مناطقها الشرقية، معربا عن شكوكه بنزاهة التحقيق الدولي وقال، أنا واثق بأن إيران لم يكن لها دور. أنا واثق بأن كل من سيجري تحقيقا نزيها سيصل إلى الاستنتاج نفسه. لكن لا أستطيع القول مسبقا إن الناس الذين سيتم إرسالهم سيجرون تحقيقا محايدا، لأننا نعرف سوابق لذلك.

وردا على سؤال عما ان كانت ايران ستقبل نتائج التحقيق الدولي، قال ظريف: كلا، بل سنقبل نتائج تحقيق محايد، مضيفا: باستطاعتنا تشكيل فريق تحقيق محايد. لم تقم الأمم المتحدة بإبلاغنا ببدء التحقيق. لم تقم الأمم المتحدة بالتشاور معنا. لا نعلم على أي أساس يقوم. واثقون بأن الأمم المتحدة، في حال إجرائها تحقيقا محايدا، ستخلص إلى أن ذلك الهجوم لم يتم شنه من إيران.

واكد بان الجميع يعلم مصدر الهجوم وان الطريق لوقف ذلك هو انهاء المجازر المستمرة المرتكبة بحق الاطفال والنساء والشيوخ الابرياء في اليمن واضاف، انه على مدى الاعوام الماضية لقي 100 الف من الشعب اليمني مصرعهم واصيب اكثر من مليونين بالكوليرا الا ان الجميع الان قلق من قصف مصفاة نفطية والذي لم يسفر حسب اخر المعلومات الواصلة الي عن مصرع حتى شخص واحد، وباعتقادي ان المبادئ الاخلاقية قد انحرفت عن مسارها تماما.

وأكد في جانب اخر من حديثه انه على واشنطن فيما اذا ارادت ان تثبت حسن نيتها، ان تفرج عن العالم الايراني المتخصص في الطب مسعود سليماني الذي اعتقلته بدون اي تهمة.

وقال انه على اميركا ومن اجل اثبات حسن نيتها، ان تفرج عن العالم الايراني الذي توفيت والدته مؤخرا، وتحتجزه دون اي تهمة، فقط بسبب منحه تأشيرة وعندما وصل الى اميركا ألغيت تأشيرته.

وأضاف ظريف: انه عالم وليس متخصصا في العلوم العسكرية. انه عالم في الاحياء، او بالاحرى يعمل على إحياء الجينات، وهو عالم شهير على الصعيد العالمي. وقد تم احتجازه منذ نوفمبر او ديسمبر الماضي. فلماذا لا يثبتون هم حسن نيتهم، ويفرجوا عنه، ليتمكن على الاقل من زيارة قبر والدته.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 4 =