٢٤‏/٠٩‏/٢٠١٩ ١٠:١٩ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83488403
٠ Persons

سمات

ماكرون تحدث مع روحاني حول خفض حدة التوتر

نيويورك/ 24 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - التقى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون نظيره الايراني حسن روحاني في نيويورك مساء أمس.

وفي هذا اللقاء الذي جرى عصر الاثنين في مقر اقامة الرئيس روحاني في نيويورك، تباحث الجانبان حول العلاقات الثنائية واهم القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول تطوير التعاون الثنائي في القضايا ذات الاهتمام المشترك بين إيران وفرنسا، والظروف الحساسة للمنطقة والمبادرة الجديدة للرئيس الإيراني للحفاظ على أمن منطقة الخليج الفارسي، "مبادرة السلام في مضيق هرمز" ، وأكدا على عزمهما لتطوير العلاقات والتعاون في مختلف المجالات الثنائية والدولية.

وأكد الرئيس روحاني في اللقاء، على واجبات ومسؤوليات الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي، بما في ذلك فرنسا  للحفاظ على هذا الاتفاق الدولي المهم بعد انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد وبشكل غير قانوني من الاتفاق.

وانتقد الرئيس الإيراني، البيان البريطاني الألماني الفرنسي، الذي يدعم واشنطن في تحميل طهران مسؤولية الهجوم على أرامكو السعودية.

واعتبر روحاني أن الاتهامات الواردة في البيان المشترك البريطاني الألماني الفرنسي لا أساس لها من الصحة.

وأكد روحاني لماكرون على ضرورة أن تحافظ الدول المتبقية في الاتفاق النووي، بما فيها فرنسا، على الاتفاق بعد الانسحاب الأمريكي منه.

كما رحب إيمانويل ماكرون باقتراح الدكتور روحاني للأمن الإقليمي، مبينا الجهود الفرنسية للمساعدة في تنفيذ الاتفاقية، ودعا إلى تعاون أوروبي مع أطراف أخرى في الاتفاقية ، وخاصة روسيا والصين.

وأكد الرئيس الفرنسي على التواصل والحوار مع إيران كدولة مؤثرة في المنطقة واستمرار العلاقات البناءة بين باريس وطهران.

ويزور الرئيس روحاني نيويورك للمشاركة في الاجتماع الـ 74 للجمعية العامة للامم المتحدة والذي من المقرر ان يلقي كلمة فيه يوم غد الاربعاء يقدم خلاله مشروع "مبادرة سلام هرمز" لارساء الامن في منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز بمشاركة دولها ومن دون تدخلات اجنبية في شؤونها.

وكان الرئيس روحاني فور وصوله الى مطار "جون اف كندي" في نيويورك قد اعرب عن امله بايصال رسالة شعوب المنطقة والشعب الايراني العظيم اي السلام وانهاء التدخل الاجنبي في الخليج الفارسي والشرق الاوسط الى المجتمع العالمي.

وقال الرئيس روحاني في تصريح صحفي، اننا نامل في ظل الظروف الراهنة الحساسة جدا التي تمر بها منطقتنا اليوم، بان نتمكن من ايصال رسالة شعوبنا اي رسالة السلام وانهاء اي تدخل اجنبي في منطقة الخليج الفارسي والشرق الاوسط الحساسة الى المجتمع العالمي.

واكد بان الشعب الايراني قاوم وصمد على الدوام امام العدو واضاف، سننقل الى المجتمع العالمي رسالة الشعب الايراني العظيم المعرّض لضغوط حرب اقتصادية ظالمة والذي يدعو الجميع للعودة الى تعهداتهم والالتزام بالقانون.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 4 =