٢٤‏/٠٩‏/٢٠١٩ ١:٤٣ م
رقم الصحفي: 1870
رمز الخبر: 83488917
٠ Persons
ظريف في حواره مع "سي ان ان" : ايران لن تبدأ اي حرب

طهران / 24 ايلول / سبتمبر / ارنا – اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية على "ان ايران لن تبدأ اي حرب" لكن اذا هوجمت فستدافع عن نفسها بكل قوة .

وقال ظريف في حوار خاص مع قناة سي ان ان الإخبارية الأمريكية "نحن اعلناها كرارا وحتى لامريكا في مذكرة لها "اذا بدأوا بشن حرب فمن المؤكد لن يكونوا من ينهيها" .

وحول التهديد الامريكي لايران قال ظريف : ان امريكا تهدد ايران باستخدام القوة العسكرية ، لأنها من المعتاد أن تقول إن كل الخيارات العسكرية مطروحة على الطاولة، لكنني أعد إذا تعرضنا للهجوم ، فسندافع ولن تكون هذه الحرب محدودة مؤكدا ان من تجنب الحرب واجب الدبلوماسيين، وهذا ما أقوم به.

وسألت مراسلة سي إن إن "كريستيان أمانبور" وزير الخارجية الإيراني عن حرب اليمن التي استمرت أكثر من أربع سنوات ، وعن انسحاب الإمارات من الحرب فأجاب ظريف مشيرا إلى أن الإمارات تسير على الطريق الصحيح (الانسحاب من الحرب اليمنية) ، قائلاً: "آمل أن تفهم المملكة العربية السعودية هذا أيضًا".

وطلبت مراسلة سي ان ان  تعلیقا من ظریف بشأن الهجوم على ناقلات النفط في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو ، وكذلك الهجوم الأخير على منشآت النفط في السعودية فأكد ظريف أنه لا يوجد دليل على تورط إيران في الهجوم على منشآت أرامكو. إذا كنا وراء هذا الهجوم ، فستكون هذه كارثة للسعودية.

وصرح : لقد قبل اليمنیون مسؤولية الهجوم وهزموا الأسلحة العسكرية الأمريكية الأكثر تطوراً وتعقيداً.

وفيما يتعلق باسقاط الطائرة الامريكية المسيرة وانها كانت فوق المياه الدولية قال ظريف : نحن من خلال المذكرة التي سلمناها الى سفارة سويسرا بطهران اوضحنا ان الطائرة كانت فوق المياه الاقليمية الايرانية، مؤكدا اننا سنرد على اي هجوم ضدنا.

وقال وزير الخارجية الإيراني في مقابلة مع قناة سي ان ان ،إن على الرئيس الأمريكي ان يحصل على تاييد الكونغرس لرفع الحظر عن ايران ان كان يريد الاتفاق مع طهران مصرحا أن غصن زيتون إيران موجود دائمًا على الطاولة ونحن نعرضه مجددًا.

ورداً على سؤال امانبور حول الاستعراض العسكري الإيراني المزمع مع روسيا والصين في الخليج الفارسي ، قال ظريف: هذا ليس عملاً عدائيًا ضد أي بلد. ان هذه المناورات تجري لأول مرة ولكن الأمر لا يشبه تشكيل تحالف عسكري للحرب وهو مجرد تفاعل ودي مع شريكين مقربين.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى شروط ايران للحوار مع اميركا قائلاً: ان مقترحنا لا يزال مطروحًا على الطاولة  فان كان الرئيس الأمريكي جاهزًا ، فنحن مستعدون أيضًا. بقاء البرنامج النووي السلمي الدائم في إيران والمراقبة المستمرة للمنشآت النووية الإيرانية، بما فيها الية التفتيش المباغته لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وفي المقابل يجب أن يحصل ترامب على تاييد الكونغرس على رفع الحظر.

وردا على سؤال مذيعة سي ان ان حول ما اذا كان الرئيس الايراني حسن روحاني في جو التوتر الشديد هذا، سيبقى على استعداد في الجمعية العامة للامم المتحدة  للقاء الرئيس الاميركي دونالد ترامب قال ظريف شريطة ان يقوم ترامب بما هو ضروري موضحا : ايران مستعدة لتوقيع اتفاق دائم جديد مع الولايات المتحدة، يشمل آلية تفتيش المنشآت النووية نفسها من خلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشرط أن يلتزم ترامب بما أعلنه، وهو رفع العقوبات وتصديق الاتفاق من الكونغرس.

واضاف وزير الخارجية الايراني إن الاتفاق الجديد سيكون مكملاً للاتفاق الحالي، مجدداً التزام إيران ببرنامج نووي سلمي، وعدم سعيها للحصول على أسلحة نووية.

وشدد على أنه في حال تحققت هذه الشروط من قبل ترامب، فيمكن عندها الاتفاق، وأيضا حصول اللقاء مع روحاني.

انتهى*م م*1049

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =