مصنع "امرسان" لانتاج الثلاجات في العراق؛ 1 مليون دولار استثمار مشترك /60 ألف ثلاجة سنويا

بغداد/ 24 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - افتتاح مصنع لانتاج الثلاجات ذات العلامة التجارية لشركة " امرسان" وخط إنتاج مشترك بقيمة مليون دولار وسعة سنوية تبلغ 60 ألف ثلاجة، خطوة مهمة أخرى في تعزيز العلاقات التجارية بين ايران والعراق ودعم التعاون الصناعي والإنتاجي المشترك.

و حول أهمية تدشين مصنع للثلاجات وخط إنتاج ثلاجة "امرسان" في بغداد، اشار المستشار التجاري الإيراني في العراق "ناصر بهزاد" في تصريح لمراسل إرنا في بغداد اليوم الثلاثاء، إلى أهمية الإنتاج بالنسبة للحكومة والمجتمع العراقي لزيادة استدامة المنتجات في السوق، والدعم القانوني المحتمل للاستثمار، وقال عقب المتابعة وعقد اجتماعات متخصصة لشركة امرسان في العراق لاستكمال خط إنتاج الوحدة لإنتاج مجموعة متنوعة من الثلاجات في اطار شراكة لاعادة الاعمار والتحديث، فقد تم تشغيل المصنع في بغداد على  مساحة سبعة الاف متر مربع مع طاقة إنتاجية سنوية تبلغ 60 الف ثلاجة .
وقال إن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق ايرج مسجدي قام بافتتاح هذه الوحدة الانتاجية، وبحضور وفد من كبار المسؤولين التنفيذيين من وزارة الصناعة العراقية في منطقة الزعفرانية ببغداد.

وصرح بهزاد، إن المشاركة المباشرة للمستثمر العراقي والدعم اللازم لتسهيل دخول الأجزاء الضرورية من إيران خطوة في تعزيز الثقة وزيادة الصادرات.
وأعتبر المستشار التجاري الإيراني في العراق، مشاركة الكوادر الإيرانية والعراقية في الوحدة واستخدام المهندسين الإيرانيين في عملية نقل التكنولوجيا والشؤون الفنية إلى الوحدة على أنها مهمة، منوها الى استثمار حوالي مليون دولار في التشغيل الأبتدائي والتجهيز والمعدات والصيانة في المشروع .
وأكد أن النموذج الذي تستخدمه شركة امرسان لتحديث وإعادة بناء خطوط الإنتاج العراقية، يهدف إلى خفض الأسعار والمساعدة في تسهيل تسويق المنتجات، ويمكن أن يكون نموذجا لمجالات الإنتاج الأخرى.
 وأضاف أن ما بين مليون و800 ألف ثلاجة تستهلك في العراق سنوياً، وبعض المنافسين الإيرانيين في العراق هم الصين وتركيا وكوريا الجنوبية والإمارات وألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وغيرها.
وخلال عملية تشغيل المصنع، أعربت وزارة الصناعة والمناجم العراقية عن استعدادها لدعم وجود الشركات الإيرانية للإطلاق المشترك لخطوط الإنتاج في العراق.

وأعتبر المستشار التجاري الإيراني في العراق، التركيز على نقل خطوط الشركات الإيرانية وقدراتها الفنية إلى العراق للعمل المشترك في صناعات أخرى مثل الملابس وصناعات الأغذية  والفرش والبلاستيك والدهانات وأجهزة التبريد وسخانات المياه وغيرها، بانها استراتيجية يمكن الاتكاء عليها للتجارة مع العراق.
في رسالة بمناسبة افتتاح المصنع الإيراني في بغداد، رحبت وزارة الصناعة والمناجم العراقية بهذا الحدث الهام في اطار دعم الشركات الاستثمارية المشتركة.
تبلغ قيمة صادرات إيران غير النفطية إلى العراق حالياً حوالي 10 مليارات دولار سنويا.

انتهى

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =