كتائب المقاومة الوطنية: نواصل الاعداد لمواجهة أي عدوان اسرائيلي على غزة

غزة/٢٤ أيلول/ سبتمبر/ارنا- نفذت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مناورة عسكرية لصف واسع من مقاتليها في قطاع غزة، في إطار استعداداتها لصد أي عدوان اسرائيلي جديد على القطاع.

وجسد مقاتلو الكتائب خلال المناورة محاكاة لعملية اقتحام موقع عسكري اسرائيلي بالأسلحة الرشاشة، والقنابل اليدوية، والعبوات الناسفة وبنادق القنص، واستخدام أساليب التمويه والإخفاء المستخدمة في معارك الاقتحام والتصدي لجيش الاحتلال.

وقالت الكتائب، إن هذه المناورة، جاءت ضمن الدورة العسكرية المتواصلة للعشرات من مقاتليها، والتي تحمل اسم دورة «الشهيد الرفيق البطل نسيم ابو رومي»، ابن الجبهة الديمقراطية وأحد اعضائها في مدينة القدس المحتلة، والذي استشهد منتصف آب/أغسطس الماضي، وشيع جثمانه محمولاً على اكتاف أعضائها ومقاتليها في القدس المحتلة، بعد احتجازه لدى الاحتلال دام 37 يوماً.

وأضافت الكتائب، أن دماء الشهيد أبو رومي وشهداء شعبنا الفلسطيني التي سالت على مذبح الحرية والاستقلال، لن تزيدنا الا إصراراً على الاستمرار في النضال والمقاومة حتى تحقيق الأهداف الوطنية المشروعة، ومواجهة التحديات والصفقات التي تحاك ضد شعبنا وتهدف لتصفية حقوقه الوطنية وقضيته الفلسطينية.

وطالبت الكتائب الأجهزة الأمنية الفلسطينية بوقف كافة اشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال على الفور، وإطلاق العنان للمقاومة بكافة أشكالها في الضفة الفلسطينية، بما فيها المقاومة المسلحة، حتى لجم الاحتلال الذي يواصل ارتكابه للجرائم اليومية بحق أبناء شعبنا، وتوسيع دائرة الاستيطان، وتهويد القدس.

وأكدت الكتائب أنها تُعد نفسها وإمكانياتها بكل الأساليب والوسائل النوعية لمفاجأة الاحتلال، إذا ما تجرأ وشن عدوان على القطاع. معاهدة الشهداء والجرحى والأسرى وجماهير شعبنا بأن تبقى وفية لهم، وحاضرة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة.

انتهى**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =