منظمة "متحدون ضد إيران النووية" تدرج على لائحة الجماعات الإرهابية

طهران/24 أيلول/سبتمبر/إرنا- أعلن المتحدث باسم الخارجية "سيد عباس موسوي"، ان إيران ستبدأ قريبا دراسة موضوع إدراج منظمة "متحدون ضد إيران النووية" الأميركية (UANI) على لائحة الجماعات الإرهابية.

وأفاد القسم الإعلامي في وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء، ان موسوي أشار الى انه وفقا للأخبار المتداولة في وسائل الإعلام، تقرر أن تجتمع الزمر الإرهابية والإنفصالية في إطار مسرحية فكاهية يتم إدارتها من قبل منظمة إئتلافية تسمى بـ"متحدون ضد إيران النووية"؛ مضيفا ان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يلعب الدور الرئيس في هذه الكوميديا وصرح: ان أميركا باتت من جهة تتكلم بمكر وخداع عن التفاوض والمصالحة ومن جهة أخرى، تعمل على إدارة وتمويل جماعات إرهابية مجرمة تلطخت أيديها بدماء الآلاف من أبناء الشعب الإيراني والتي كانت مرتزقة صدام خلال حربه المفروضة على إيران (حرب الثماني سنوات/ 1980-1988)، وتدعم بعض الإنفصاليين العملاء للأجانب الذين يرمون الى المساس بوحدة التراب الإيراني، وتمدهم بالسلاح والمعلومات.
ودان بشدة المتحدث باسم الخارجية هذه الإجراءات الأميركية لا سيما المتخذة من قبل وزير خارجيتها وشدد، ان الولايات المتحدة تشوه سمعتها بالتأكيد (عبر اتخاذ خطوات من هذا القبيل) لأن وطننا العزيز إيران كان وسيبقى مرفوع الرأس شامخا مخلدا على مر التاريخ وان الأعداء وعملائهم لن يستطيعوا توجيه أدنى ضرر للجمهورية الإسلامية؛ وان هذه المحاولات العقيمة سيتم إحباطها كافة من خلال تعزيز التضامن بين الشعب الإيراني وحكومته كما ثبت في ساحة الحرب المفروضة وفي مختلف الأحداث.
وصرح، ان إيران ستبدأ قريبا دراسة موضوع إدراج منظمة "متحدون ضد إيران النووية" الأميركية (UANI) على لائحة الجماعات الإرهابية وذلك بسبب علاقاتها وتعاونها الوثيق مع الجماعات الإرهابية.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =