ميركل ترحب بمشروع "هرمز" للسلام وتؤكد اهتمامها بدراسته

طهران / 25 ايلول / سبتمبر /ارنا- رحبت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بمشروع "هرمز" للسلام الذي من المقرر ان يطرحه الرئيس الايراني حسن روحاني في كلمته خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك واكدت انها ستدرسه باهتمام.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى بين الرئيس الايراني حسن روحاني والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في مقر اقامة الوفد الايراني في نيويورك حيث جرى البحث حول حفظ وتنمية العلاقات الاقتصادية والتعاون الثنائي وكذلك مبادرة الرئيس روحاني الجديدة لحفظ الامن في منطقة الخليج الفارسي وهي "مبادرة هرمز للسلام" خاصة في ظروف المنطقة الحساسة الراهنة ، واكدا عزمهما على الارتقاء بالعلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

كما تباحث الجانبان حول الاجراءات اللازمة لانقاذ واستمرار الاتفاق النووي واكدا في الوقت ذاته على تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون الثنائي والاقليمي والدولي بين طهران وبرلين والاسراع بتفعيل الالية المالية الاوروبية للتعامل التجاري والاقتصادي مع ايران (اينستكس).

وفي اللقاء اشار الرئيس روحاني الى ان المانيا كانت على الدوام شريكا مهما جدا لايران ، مؤكدا على العلاقات التقليدية والودية بينهما.

كما اكد الرئيس الايراني مسؤوليات وواجبات الاطراف الاخرى في الاتفاق النووي ومنها المانيا للحفاظ على هذا الاتفاق الدولي المهم بعد خروج اميركا احادي الجانب منه ، معتبرا البيان الاخير الصادر عن فرنسا والمانيا وبريطانيا بانه اتهام لا اساس له ضد ايران.

من جانبها جددت المستشارة الالمانية دعمها لاستمرار الاتفاق النووي داعية الى احترام هذا الاتفاق الدولي المهم والغاء الحظر مؤكدة عزم المانيا وسائر الدول الاوروبية على الاسراع بتفعيل الالية المالية "اينستكس".

وحول مشروع مبادرة هرمز للسلام قالت انها ستقوم بدراسة هذا المشروع باهتمام وتدعم اي خطوة حكيمة لخفض حدة التوترات في المنطقة.

وكان الرئيس ورحاني قد وصل الى نيويورك اول امس الاثنين للمشاركة في الاجتماع الـ 74 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة والتقى لغاية الان رئيس وزراء باكستان عمران خان والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس وزراء اليابان شينزو آبي ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس السويسري اولي ماورر.

وسيلقي الرئيس الايراني كلمة في اجتماع الجمعية العامة اليوم الاربعاء يطرح خلالها مبادرة للسلام باسم "الامل" و"مبادرة هرمز للسلام".  

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =