روحاني ورئيس وزراء اسبانيا يتبادلان وجهات النظر حول مشروع "هرمز" للسلام

طهران / 25 ايلول / سبتمبر /ارنا- تبادل الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس وزراء اسبانيا بيدرو سانشيز وجهات النظر حول مشروع "هرمز" للسلام والذي من المقرر ان يطرحه الرئيس روحاني خلال كلمته اليوم في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وخلال هذا اللقاء الذي عقد الثلاثاء على هامش الاجتماع الـ 74 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك تباحث الجانبان حول سبل تطوير العلاقات الثنائية وكذلك المبادرة الجديدة للرئيس روحاني للحفاظ على امن الخليج الفارسي والتي تعرف باسم "مبادرة هرمز للسلام".

واشار الرئيس روحاني الى الطاقات والامكانيات الواسعة للبلدين ايران واسبانيا ، واكد ضرورة العمل لتعزيز هذه العلاقات واضاف، ان اجراءات الحظر والغطرسة الاميركية ستتلاشى على الامد البعيد الا ان العلاقات العريقة والتاريخية بين الدول الصديقة مثل ايران واسبانيا يجب ان تظل راسخة.

كما اكد الرئيس روحاني ضرورة تطوير العلاقات العلمية والجامعية والتكنولوجية وتطور التعاون في مجال البيو والنانو تكنولوجي بين ايران واسبانيا.

من جانبه اعرب رئيس وزراء اسبانيا عن اسفه لمعاناة الشعب الايراني جراء الحظر احادي الجانب المفروض عليه واكد من جديد دعم بلاده للاتفاق النووي ولفت الى عزم اسبانيا على تطوير العلاقات مع ايران.

ونوه الى مبادرة الرئيس الايراني لايجاد تحالف الامل وقال، اننا نعرفك منذ اعوام طويلة بصفة رجل سلام ونامل بان تفضي هذه المبادرة الى خفض التوترات في المنطقة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =