إيران عازمة على حل الأزمة السورية سياسيا

طهران/ 25 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - هنأ مساعد وزير الخارجية الرئيس السوري على تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وأكد مجددا تصميم إيران على حل الأزمة السورية سياسيا.

والتقى مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية علي أصغر خاجي، الرئيس السوري بشار الأسد أمس في دمشق .

و أكد خاجي أن التنسيق والتشاور مع القيادة السورية مستمر وسيتطور خلال الفترة المقبلة، منوها الى جهود الدول الثلاث الضامنة لعملية آستانا للسلام في سوريا وهي الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا وتركيا.
في معرض تعليقه على قمة آستانا الخامسة في أنقرة، أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية من جديد تصميم إيران على المساعدة في حل الأزمة السورية سياسياً.
من جانبه أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن التنسيق السوري الإيراني الروسي أنجز لجنة مناقشة الدستور بالرغم من كل العراقيل والعقبات التي حاولت فرضها الأطراف الأخرى الداعمة للإرهاب ورغم ذلك تم الوصول إلى الصيغة النهائية لآلية عمل اللجنة التي يرتبط نجاحها ووصولها إلى نتائج مفيدة بعدم تدخل الأطراف الخارجية.
وفي الإطار ذاته التقى خاجي وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري وبحث معه العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين إضافة إلى مختلف التطورات المتعلقة بمكافحة الإرهاب في سورية وعمل لجنة مناقشة الدستور حيث تم التأكيد على أهمية التنسيق والتشاور المستمرين بين البلدين في مواجهة كل أشكال الإجراءات الاقتصادية التي يتعرض لها البلدان لدفعهما إلى التخلي عن سيادتهما وقرارهما المستقل والرضوخ لمشاريع الهيمنة الأميركية التي تحاول فرضها على المنطقة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 8 =