الدبلوماسية الإيرانية المتعددة الأطراف تضع الدبلوماسية الأمريكية أحادية الجانب في مأزق

لندن/ 25 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال السفير الإيراني في ايرلندا، إن جدول الأعمال الشامل للرئيس الإيراني ووزير الخارجية في نيويورك والاجتماعات الثنائية مع عدد كبير من كبار المسؤولين في العالم، بما في ذلك حلفاء الولايات المتحدة، يُظهر أن إيران ليست معزولة فحسب، بل إنها لا تزال اللاعب الناشط على الساحة الإقليمية والدولية، وأن الولايات المتحدة فشلت في فرض عزلة دبلوماسية على إيران.

وفي مقابلة حصرية مع إرنا اليوم الأربعاء، وصف "مسعود إسلامي" زيارة الرئيس روحاني ووفده إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مهمة جدا من الناحية الدبلوماسية الثنائية والدبلوماسية المتعددة الأطراف والدبلوماسية العامة والدبلوماسية الإعلامية.
وأوضح قائلا: من الجانب الثنائي، فإن لقاء كبار المسؤولين من مختلف البلدان، مع رئيس الجمهورية ووزير الخارجية، يُظهر فعليا أن العقوبات المفروضة على إيران، وخاصة العقوبات المفروضة على رئيس الجهاز الدبلوماسي الإيراني، لم يكن لها تأثير كبير، وان كبار المسؤولين في العالم قد تجاهلوا هذه العقوبات ولم يولوها أي اهمية.
وفي إشارة إلى أن الولايات المتحدة تحاول ممارسة أقصى قدر من الضغط السياسي على إيران لعزلها سياسيا، مما يقلل من فعالية الدبلوماسية الإيرانية في الساحة الدولية، قال السفير الإيراني في ايرلندا: لكن بسبب الدبلوماسية الإيرانية، لجأت الولايات المتحدة الى استخدام اساليب شاذة في المجال الدبلوماسي، ونتيجة لذلك تم عزلها وباتت مذمومة، وبالتالي فشلت في إنشاء تحالف دولي ضد إيران.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =