اجراءات ايران في دعم اللاجئين محل اشادة وتقدير

اصفهان/25ايلول/ سبتمبر/إرنا- قال ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ايران "ايف فرويسن"، ان اجراءات الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم اللاجئين وتقديم الخدمات لهم جديرة جدا بالاشادة والتقدير.

واضاف فرويسن اليوم الاربعاء، خلال لقاءه محافظ اصفهان (وسط البلاد) "عباس رضائي"، انه ثمة اجراءات جيدة وقيمة لدعم اللاجئين قيد التنفيذ حاليا في ايران حيث يجب التعريف بهذه الاجراءات والخطوات للمجتمع الدولي.

وتابع، ان الجمهورية الاسلامية تقدم الخدمات التعليمية لكافة الطلاب بغض النظر عن جنسيتهم، وذلك بناء على توجيهات قائد الثورة الاسلامية، وان الطلاب الاجانب المقيمين في ايران يدرسون الى جانب الطلاب الايرانيين في المدارس العامة.

ولفت الى ان تقديم الخدمات الى اللاجئين يحتاج الى بذل جهود واسعة النطاق على الصعيد الدولي ويعد مسؤولية جماعية تتحملها كافة الدول في العالم وليس فقط حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث يجب تقديم المساعدة لايران في هذا المجال.

من جانبه، قال محافظ اصفهان، ان الجمهورية الاسلامية تقدم الخدمات الى اللاجئين والرعايا الاجانب المقيمين في ايران بصورة قانونية، والى مواطنيها على حد سواء.

واضاف ان الحظر الظالم الذي فرضه النظام الاستكباري على ايران ادى الى خلق العديد من المشاكل للبلاد خاصة في مجال توفير الادوية والاجهزة والمعدات الطبية المستخدمة في المستشفيات وعراقيل كبيرة في تقديم الخدمات للمواطنين واللاجئين.

وتابع، ان بعض اللاجئين يثيرون قضايا ومشاكل امنية خاصة لنا وان هناك نماذج كثيرة منها في محافظة اصفهان ونامل بان تطرح هذه القضايا في اجتماع مع المفوضية السامية للاجئين وان يتم دراستها بصورة شاملة.

واضاف انه في ظل الحظر الجائر المفروض على البلاد، نتوقع بان تقدم الاوساط الدولية والمفوضية السامية للاجئين مزيد من الدعم والمساعدة لايران.

واعرب عن امله بان تعمل المفوضية السامية لللاجئين بتاسيس مكتب لمتابعة شؤون اللاجئين في محافظة اصفهان.

انتهى**2018/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =