مبادرة هرمز للسلام بداية جديدة في طريق الحوار الصادق والمثمر

طهران/ 26 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - كتب المتحدث السابق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، على الحساب الخاص بالسفارة الإيرانية في فرنسا على تويتر: مبادرة هرمز للسلام يمكن أن تكون بداية جديدة في طريق المحادثات الصادقة والمثمرة لحل سوء التفاهم وتخفيف التوترات المفروضة من الخارج على المنطقة.

وأضاف السفير الإيراني في فرنسا " بهرام قاسمي " في سياق اقتراح مبادرة "تحالف الأمل" للرئيس روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة : تحالف هرمز للسلام يؤكد مرة اخرى سعي الإيرانيين إلى توطيد السلام والأمن والتنمية الاقتصادية المستدامة لجميع شعوب المنطقة، هذه المبادرة يمكن ان تشكل بداية جديدة في طريق حوار صريح ومثمر لحل سوء التفاهم وتخفيف التوترات التي يفرضها العالم الخارجي.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف كان قد استعرض في اجتماع "تعاون الامم المتحدة مع المنظمات الاقليمية" والذي عقد في مجلس الامن الدولي أمس، تفاصيل مبادرة "هرمز" للسلام (الامل) واكد ضرورة التعاون الاقليمي لاراء السلام والاستقرار في الخليج الفارسي داعيا دول المنطقة للانضمام الى هذه المبادرة. 

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 7 =