عشرات المصابين برصاص الاحتلال في الجمعة ال 75 لمسيرات العودة وكسر الحصار

غزة- 27 أيلول- سبتمبر- إرنا-أصيب عشرات الفلسطينيين عصر اليوم الجمعة اثر قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة 75 والتي تحمل عنوان جمعة انتفاضة الاقصى والاسرى.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة د أشرف القدرة أن 63 فلسطينيا اصيبوا بجراح اثر اطلاق قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز صوب مخيمات العودة الخمس مشيرا الى اصابة مسعف بقنبلة غاز في وجهه.
ووصف الناطق باسم الصحة جراح ثلاثة من المصابين بالخطيرة بنيهم طفل أصيب برصاصة في الرأس.
ووصل الاف الفلسطينيين للمشاركة في التظاهرات بناء على دعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي اكدت على سلمية التظاهرات.
وأكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي د. أحمد بحر استمرار التظاهرات حتى تحقق اهدافها المرحلية بكسر الحصار والاستراتيجية بتحقيق حق العودة
ودعا بحر خلال كلمة له في مسيرات العودة شرق غزة الكل الفلسطيني للموافقة على مبادرة الفصائل لتحقيق الوحدة  مؤكدا أنه لا يمكن القضاء على مؤامرات تصفية القضية إلا بالوحدة الوطنية
وأضاف :" لا بد من الوحدة والذهاب لانتخابات شاملة حرة ونزيهة.
 من جهتها دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الى أوسع مشاركة ممكنة في فعاليات الجمعة القادمة ال77 (جمعة المصالحة خيار شعبنا) تأكيدا منها على استعادة الوحدة لإحباط مخطط ضم الضفة والاغوار ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية

وأكدت في بيان لها في ختام فعاليات الجمعة ال 76 ( جمعة انتفاضة الأقصى والأسرى)على :"أن الوحدة بوصلتنا، و الحرية قبلتنا، و مجرم من يحرف البوصلة ، عن مسارها باي اتجاه لا يلبي طموحات واهداف شعبنا بالحرية والعودة" ،
وثمنت الهيئة الخطوة المباركة التي قامت بها الفصائل الثمانية بمبادرتها المتوازنة و رؤيتها الوطنية الجامعة لإنهاء الانقسام و استعادة الوحدة، و ندعو إلى التفاف شعبي كبير حولها ونرحب بموقف حركة حماس الذي وافق على المبادرة دون قيد أو شرط.
ووجهت التحية الأسرى الأبطال الذين حققوا انتصار هاما على سجانهم في معركة إزاحة أجهزة التشويش، و لم يستطع سجانهم كسر ارادتهم.
وأكدت أن المعركة لكسر الحصار و العقوبات هي جزء اساسي من معركة تعزيز صمود الشعب الفلسطيني كي يواصل درب العودة و الحرية و الكرامة فالوحدة هي سلاحنا الرئيس في هذه المعركة.
 وأضافت :" نؤكد على أنه لا وقت لدينا و لا هدف من اهدافنا يسمح لنا بالتدخل في الشئون الداخلية لأي دولة من الدول العربية الشقيقة . و نطمئن الجميع أن تحرير فلسطين هو شغلنا الشاغل و الوحيد.، ونقدر عاليا كل من يساندنا في تحقيق هذا الهدف".
انتهى**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =