موسوي يتحدث عن الحكم الصادر عن محكمة أمريكية بشأن مواطنة ايرانية

طهران / 28 ايلول / سبتمبر /ارنا- تحدث المتحدث باسم وزارة الخارجية الأيرانية عباس موسوي عن قرار محكمة اميركية أصدرت حكمًا بالسجن على مواطنة ايرانية مساوياً لفترة الاحتجاز للتغطية على الفضيحة القانونية للمدعي العام الأمريكي.

وردا على سؤال للصحفيين حول وضع السيدة نكار قدس كني ، قال موسوي ان السيدة نكار قدس كني احتُجزت في أستراليا نحو ثلاث سنوات بطلب مسؤولين اميركيين وباتهامات فارغة وفي ظروف قاسية جدا ولاإنسانية ، وطيلة هذه الفترة ، كان الدعم القنصلي لهذه المواطنة الإيرانية البريئة على جدول أعمال السفارة الايرانية في أستراليا ووزارة الخارجية على الدوام.

وأضاف، ان تسليم السيدة قدس كني إلى الولايات المتحدة شكل انتهاكًا للمواثيق ولحقوقها وقد احتجت الجمهورية الاسلامية الايرانية على ذلك.

وقال موسوي ان حكم المحكمة الأمريكية يثبت بوضوح أن التهم الموجهة ضد نكار قدس كني لا أساس لها وغير قانونية ، وأن المحكمة الأمريكية ورغم اقرارها ببراءتها أصدرت حكمًا بالسجن عليها يساوي فترة الاحتجاز للتغطية على الفضيحة القانونية للمدعي العام الأمريكي في ملاحقة انسانة بريئة .

واعتبر اقرار حقوق هذه المواطنة الايرانية البريئة وسائر المواطنين الذين يتم ملاحقتهم بظلم من قبل النظام القضائي الأمريكي بحجة انتهاك الحظر المفروض على ايران بانه اولوية مهمة للخارجية الايرانية.

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية في الختام ان قضية السجناء كانت دوما قضية انسانية بين ايران والولايات المتحدة وتتم متابعتها من قبل الجانبين، وان الجمهورية الإسلامية الايرانية ومثلما اعلن ظريف مؤخرًا مستعدة للدخول في مفاوضات بشأن تبادل السجناء.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =