متحدث الخارجية الايرانية: الدبلوماسية والرياضة مشتركتان ذاتيا في الدعوة للسلام

طهران / 28 ايلول / سبتمبر/ارنا- صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان الدبلوماسية الرياضية يمكنها توظيف الطاقات المهمة للرياضة في خدمة السلام والتضامن العالمي، معتبرا الدبلوماسية والرياضة مشتركتان ذاتيا في الدعوة للسلام.

وفي كلمته الجمعة خلال مراسم افتتاح الدورة الثانية للمسابقات الرياضية الدبلوماسية (كاس السلام والصداقة) قال موسوي، ان الدبلوماسية والرياضة مشتركتان ذاتيا في الدعوة للسلام وان الرسالة الاكبر والاهم للدبلوماسية كاداة وآلية للتقدم باهداف السياسة الخارجية ، هي ازالة التناقضات وخفض التوترات وتعزيز الصداقات ورفع مستوى التفهم المتبادل وبعبارة واحدة هي الحيلولة دون الحرب.

واضاف، ان الدبلوماسية الرياضية التي نشهد جزءا منها في اطار هذه المسابقات الرياضية الودية بين الدبلوماسيين قادرة على توظيف الرياضة لخدمة السلام والصداقة وتنمية المجتمعات البشرية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =