وزير الخارجية الفنلندي: نعتبر الاتفاق النووي أساسا لتوسيع العلاقات مع إيران

نيويورك/ 28 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - وصف وزير الخارجية الفنلندي الاتفاق النووي بأنه أساس لتوسيع علاقات بلاده مع إيران، وقال إن أوروبا لا تزال قادرة على لعب دور حقيقي في إنهاء أزمة الانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب من الاتفاق النووي.

 في مقابلة حصرية مع إرنا حول العلاقات بين طهران وهلسنكي، اشار "بيكا هافيستو" ، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إلى الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى هلسنكي ودول شمال أوروبا، وقال : نحن أحد المدافعين عن الاتفاق النووي، و قلقون من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية، و أيضا بشأن خطوات إيران للانسحاب من الاتفاق.

واضاف وزير خارجية فنلندا الذي التقى نظيره الايراني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة : نعتبر الاتفاق النووي  أساسا جيدا للتعاون الثنائي، نعتقد أن أوروبا يمكنها حقا مساعدة إيران في إيجاد حل للأزمة الحالية، نحن بالتأكيد بحاجة للحفاظ على علاقاتنا الجيدة والحوار بشكل جيد مع إيران.

وردا على سؤال في ان الحل كيف سيكون من وجهة نظره، قال "هافيستو" : إذا أردنا إلقاء نظرة شاملة على القضية، فإن الحل سيكون متعلقا بثلاث قضايا تهم المجتمع الدولي، وهي الموضوع النووي او الاتفاق النووي، أمن الملاحة في مضيق هرمز والأمن الإقليمي، وبالطبع الموضوع الاخير هو برنامج الصواريخ الإيرانية.

وصرح : في رأيي يجب مناقشة كل هذا المواضيع مع ايران، مضيفا : لايمكن التوصل الى اي نتيجة دون الحوار، لذا فان اللقاء مع السيد ظريف كان مهم للغاية، ويسمح لنا بمناقشة القضايا بالتفصيل.

والتقى وزير خارجية فنلندا أمس الجمعة مع ظريف على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =