منظمة شانغهاي ترحب باقتراح ايران لتاسيس اتحاد المحامين

طهران/28ايلول/سبتمبر/ارنا - قال مساعد وزير العدل الايراني في مجال حقوق الانسان والشوون الدولية "محمود عباسي" : ان الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون رحبت بالاقتراح الذي قدمته ايران لتاسيس اتحاد محامي الدول الاعضاء في المنظمة بهدف الاستفادة من الخدمات القانونية بصورة افضل في مجال التعاون التجاري و الاقتصادي الاقليمي.

عباسي الذي تراس وفد ايران في موتمر الخدمات القانونية لوزراء عدل الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون في الصين، اكد في كلمته بهذا الموتمر : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد بضرورة تعريف آلية خاصة لمعالجة القضايا الاقتصادية والخلافية على غرار لجنة الوساطة التي عقدت بمشاركة 46 دولة بما فيها ايران في سنغافورة موخرا.

واضاف، انه حان الوقت بان تتخذ منظمة شانغهاي للتعاون خطوات تنفيذية ملموسة ومحددة للتعاون القانوني والقضائي بين دول الاعضاء.

وقال مساعد وزير العدل الايراني : ان مکافحة العنف والارهاب والتطرف والتصدي للتوجهات الاحادية تشکل من القضایا التي يمكن ان تحتل الاولوية في تبادل وجهات النظر بشان القضايا القانونية والقضائية.

واردف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر التطوير الاقتصادي والتجاري الاقليمي وتاسيس نظام الخدمات القانونية الموحدة بين الدول الاعضاء في منظمة شانغهاي للتعاون، بانه خطوة هامة للتقارب الاقليمي.

وتابع : ان المجمع الاقليمي للخدمات القانونية يوفر دعما كبيرا للفرص الاقتصادية بين الدول الاعضاء ونحن بحاجة الى صياغة استراتيجية وخطة شاملة بين هذه الدول لتحقيق الاهداف السامية لهذا المجمع.

هذا والتقى عباسي على هامش هذا الموتمر مع كل من مساعد الامين العام لمنظمة شانغهاي للتعاون "مكاشف"، ومساعد وزير العدل الاذربيجاني باحثا معهما بشان القضايا القانونية والقضائية ذات الاهتمام المشترك.

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =