مباحثات ايرانية – عراقية في منفذ المنذرية الحدودي لخدمة زوار الاربعين

قصرشيرين / 28 ايلول / سبتمبر / ارنا- التقى المسؤولون في محافظتي كرمانشاه الايرانية (شمال شرق)، وديالى العراقية اليوم السبت في منفذ المنذرية الحدودي العراقي لاستعراض السبل الكفيلة بتسهيل ظروف العبور لزوار مراسم اربعينية استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) من معبر خسروي الحدودي.

وقال عضو مجلس محافظة ديالى "قاسم المعموري" الذي يراس لجنة الاربعين في هذه المحافظة العراقية : ان العشبين الايراني والعراقي من اهالي ديالى وكرمانشاه تجمع بينهما اواصر المحبة والاخوة؛ بما يستدعي بذل جهود مشتركة لحل المشاكل الراهنة في هذا المنفذ الحدودي.
واعلن المعموري تخصيص 100 حافلة من قبل السلطات العراقية لنقل الزوار من معبر خسروي الى بغداد، فضلا عن الحافلات الايرانية التي ستصل منفذ المنذرية خلال الايام القادمة لهذا الغرض.
بدوره، اعلن قائد المقر الخاص بمراسم الاربعين في حدود خسروي "جعفر همتي"، ان الجانب الايراني سيخصص 200 حافلة في منفذ المنذرية لنقل الزوار الى بغداد، ليبلغ اجمالي الحافلات الايراني والعراقية المخصصة في هذا السياق، 300 حافلة والتي ستكون مستعدة في الجانب الاخر من حدود خسروي لخدمة الزوار.  
كما نوه همتي الى اتفاق الجانبين الايراني والعراقي على اعتماد عملتي الريال الايراني والدينار العراقي في التعامل مع الزوار الايرانيين داخل العراق.
الى ذلك، اكد حاكم مدينة قصر شيرين (في كرمانشاه) مراد علي تاتار، على توافر كافة الامكانيات وتكريس جميع الطاقات بهدف تقديم خدمات مناسبة الى الزوار في محافظة كرمانشاه وصولا الى منفذ خسروي.
علما ان حدود خسروي كانت تستخدم في وقت سابق كأقرب طريق لزيارة العتبات المقدسة في العراق؛ وقد أعيد فتحه بعد سنوات من الانتظار في السادس من سبتمبر بحضور وزيري الداخلي إلايراني والعراقي.

انتهى** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =