وزير الداخلية يؤكد : مستعدون للتعاون في تيسير ظروف زوار الاربعين

النجف الاشرف / 29 ايلول / سبتمبر / ارنا – اكد وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع "الاخوة العراقيين" لتيسير ظروف زوار مراسم اربعينية استشهاد الامام الحسين (عليه السلام).

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رحماني فضلي في النجف الاشرف اليوم بحضور المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقي "اللواء سعد معن".
واعرب وزير الداخلية عن توقعه بان يبلغ عدد الزوار الايرانيين خلال مراسم الاربعين لهذا العام نحو 3 ملايين شخص؛ مؤكدا في ضوء ذلك على استعداد ايران للتعاون مع العراق في سياق تيسير ظروف هؤلاء الزوار.
واضاف رحماني فضلي : ان البلدين ايران والعراق اتخذا خطوات جيدة بهدف تيسير ظروف عبور الزوار الايرانيين وصولا الى الاراضي العراقية.
واشار الى ان الهدف من زيارته الحالية للعراق يكمن في ازالة كافة العراقيل المحتملة من مسار الزوار وتقديم خدمات مميزة اليهم.
كما نوّه بزيارته لمحافظة كربلاء المقدسة والمشاركة في عدد من الاجتماعات ذات الصلة بزيارة الاربعين مع نظيره العراقي، وذلك في اطار جدول زيارته لهذا البلد.
وتطرق وزير الداخلية الايراني الى التعاون الثنائي على صعيد المنافذ الحدودية البرية الاربعة المخصصة لعبور زوار الاربعين ولاسيما معبر خسروي (غرب ايران) الذي اعيد فتحه مؤخرا؛ مصرحا ان الجانبين بذلا جهودا قيمة في هذا الخصوص.
كما اشار الى قرار الغاء تاشيرات الدخول بين البلدين؛ معربا عن توقعه بزيادة عدد زوار الاربعين خلال العام الحالي مقارنة بالاعوام الماضية.
علما ان وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي وصل الى العراق عبر حدود مهران البرية (غرب) لاجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في هذا البلد حول زيارة الاربعين المليونية.
 انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =