اختيار سيدة ايرانية ضمن الهئية التحكيمية لمهرجان السليمانية السينمائي

طهران/29 أيلول/سبتمبر/إرنا- تم إختيار المخرجة الإيرانية البارزة "بوران درخشنده" ضمن الهئية التحكيمية في القسم التنافسي الاول «سينما العالم” (دولي)  لمهرجان السليمانية السينمائي في نسخته الرابعة بإقليم كردستان العراق.

وفي القسم الرئيسي للمهرجان، يتنافس 11 فلما من مختلف البلدان بما فيها فرنسا وإيران وكوريا الجنوبية والصين وإسبانيا ولوكسمبورغ وتركيا وألمانيا وهولندا واليونان وسوريا وألبانيا وبولندا وبلجيكا وفلسطين، للحصول على جائزة هذا القسم من المهرجان.
يستضيف مهرجان السليمانية الرابع لهذا العام 134 فلما لمخرجين من 78 دولة، تشمل منتجات أعوام 2018 و 2019 في القسمين التنافسيين: الاول «سينما العالم” (دولي)  ويتضمن أقسام الآثار السينمائية الطويلة والقصيرة والأعمال الوثائقية وأفلام الانيميشن والتجريبي، والثاني «السينما الكردية” (محلي) ويتضمن الأعمال السينمائية الطويلة والقصيرة، الوثائقية، أفلام الرسوم المتحركة والتجريبية بالاضافة الى إقامة ورش عمل متخصصة في صناعة الأفلام واجتماعات الإنتاج المشترك.
وينطلق هذا الحفل السينمائي تحت شعار «سرطان الأرض» خلال الفترة بين 1 حتى 7 تشرين الاول/أكتوبر 2019 في كل من قاعات «سيتي سينما»، «سينما سالم»، صالون «ئه‌من سوور» وفي «قاعة الفن» (ته‌لاري هونه‌ر) في مدينة السليمانية.
وسيقدّم أعضاء لجنة تحكيم مهرجان السليمانية السينمائي الدولي، 14 جائزة كل واحدة منها عبارة عن تمثال ذهبي (الصنوبرة الذهبية) علاوة على جائزة نقدية لأفضل الأعمال الطويلة في قسمي «السينما العالمية» و «السينما الكردية»، وأفضل فيلم أجنبي وأفضل أخراج وأفضل سيناريو وأفضل تصوير وأفضل فيلم قصير أجنبي وأفضل فيلم وثائقي وأفضل فيلم قصير محلي، علاوة على جائزة لجنة التحكيم الخاصة و4 جوائز خاصة.
وفي نسخة هذا العام، سيتم منح جائزة «طاها كريمي» فقيد السينما الايرانية صانع الأفلام والذي فارق الحياة إثر حادث سير في السليمانية عام 2013، وستقدّم الجائزة لعائلة الفقيد كأفضل سينمائي في المهرجان.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =