مساعد وزير الخارجية يواصل مشاوراته مع المسؤولين العراقيين 

طهران/29 أيلول/سبتمبر/إرنا- التقى مساعد وزير الخارجية للشؤون البرلمانية والرعايا الايرانيين "حسين جابري انصاري" اليوم الأحد في بغداد، مع عدد من المسؤولين والشخصيات السياسية في العراق بمن فيهم رئيس البرلمان "محمد الحلبوسي"، ورئيس كتلة تحالف الفتح النيابية "هادي العامري"، ورئيس الوزراء السابق في هذا البلد "نوري المالكي".

وبحث جابري أنصاري اليوم الأحد مع رئيس البرلمان العراقي في العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدين.
وخلال لقائه مع العامري، تناول مساعد وزير الخارجية زيارة الأربعين المليونية وتعزيز التعاون الثنائي في هذا الصدد.
الى ذلك، بحث جابري أنصاري لدى لقائه المالكي في العلاقات الثنائية والقضايا ذات الإهتمام المشترك.
وشكلت آخر التطورات على صعيد الساحتين العراقية والإقليمية محور تركيز آخر للمباحثات بين الجانبين.
كما التقى مساعد وزير الخارجية للشؤون البرلمانية والرعايا الايرانيين "جابري انصاري" أمس السبت في بغداد، برئيس تيار الحكمة الوطني العراقي "السيد عمار الحكيم" وبحث معه في التطورات الاقليمية ومراسم الاربعين الحسينية (ع).
واكد الحكيم خلال اللقاء ضرورة الحوار بهدف حل المشاكل الاقليمية، ودور العراق في مجال التقريب بين مواقف الدول الاخرى.
واستعرض الجانبان في هذا اللقاء ايضا احدث المستجدات على الساحة السياسية في المنطقة، فضلا عن العلاقات الثنائية بين ايران والعراق.
يضاف الى ذلك قضايا زيارة الاربعين الحسينية (ع) والتاكيد على استعداد العراق في اقامة هذه المراسم وتقديم افضل الخدمات الى الزوار، بوصفها من اهم القضايا المطروحة خلال اللقاء بين الحكيم وجابري انصاري اليوم.
ومن المقرر أن يزور مساعد وزير الخارجية مدينتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف في سياق زيارته الى العراق.
علما ان مساعد وزير الخارجية للشؤون البرلمانية والرعايا الايرانيين بدأ أمس السبت، زيارته الى العراق بهدف اجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في هذا البلد حول مراسم اربعينية الامام الحسين (عليه السلام) والتي يتوقع ان تسجل في هذا العام مشاركة ما يتراوح بين 3 و4 ملايين زائر ايراني.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =