إتهامات الدول الأوروبية الثلاث لإيران بشأن الهجوم على أرامكو لا أساس لها من الصحة

طهران/29 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد المتحدث باسم لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "سيد حسين نقوي حسيني"، انه لم يكن لإيران أي دور في الهجوم على أرامكو ووصف إتهامات الدول الأوروبية الثلاث للجمهورية الإسلامية بأنها "عديمة الأساس وساخرة"؛ مضيفا: لو كان هناك أدنى دليل ضد إيران، لأصمت أبواقهم الإعلامية أسماع العالم وملأت أصقاعه.

وتابع نقوي حسيني في تصريح له مساء اليوم الأحد متسائلا: كيف لا يعلمون بان الهجوم على منشآت أرامكو النفطية من أي جهة جاء، في حين انه لا يخفى حتى عبور طائر من منطقة ما على الرادارات الأميركية؟
وتابع، "لم يكن يفكر السعوديون في يوم من الأيام بأنهم سيتورطون في مستنقع الحرب مع اليمن وسيراوحون مكانهم باحثين عن مخرج لانقاذ أنفسهم من هذا المستنقع"؛ متوقعا ان تكون مصائب هذه الحرب وتداعياتها أوسع نطاقا على السعودية يوما بعد يوم. 
وأردف، ان قضية أرامكو هي واحدة من القضايا التي جاءت في إطار هذه الحرب وانتهت بضرر كبير للسعودية؛ حيث لم تكن تتخيل أي دولة أنه في يوم ما ستتعرض منشآت نفط السعودية للهجوم، لكن اليمنيين أثبتوا للعالم بأسره أن هذا الشيئ ممكن.
وأكد، ان الأميركيين يتابعون تنفيذ سيناريو واحد في منطقة الشرق الأوسط؛ السيناريو القائم على الضغوط القصوى ضد إيران؛ مضيفا انهم يجعلون من بعض القضايا كالهجوم على أرامكو ذريعة وينفقون عليها مبالغ طائلة من أجل تصعيد الضغوط على إيران.
وفي جانب آخر من تصريحاته، أشار المتحدث باسم لجنة الأمن والسياسة الخارجية النيابية الى أسر 7 آلاف سعودي من قبل اليمنيين؛ مؤكدا ان أسر اليمنيين 7 ألاف سعودي يدل بالتأكيد على أن اليمن نجح في هذه الحرب غير المتكافئة، و لقن السعودية درسا (لن تنساه).
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =