وزير الداخلية يدعو الى الغاء التاشيرات نهائيا بين ايران والعراق

كربلاء المقدسة / 30 ايلول / سبتمبر / ارنا – اقترح وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي الغاء التاشيرات نهائيا بين ايران والعراق؛ مشيدا بجهود المسؤولين العراقيين لاقامة مراسم الاربعين.

جاء ذلك خلال ملتقى الاربعين المشترك الذي عقد اليوم الاثنين في كربلاء المقدسة برعاية وزيري الداخلية الايراني والعراقي ومشاركة جمع من كبار المسؤولين والقادة العسكريين والامنيين من كلا البلدين.
ونقل رحماني فضلي عن رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني تحياته وتقديره الى كبار المسؤولين في العراق ولاسيما رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في هذا الخصوص.
كما نوّه وزير الداخلية الايراني بتصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية خلال استقبال اصحاب المواكب وخدمة زوار الاربعين العراقيين؛ مؤكدا ضرورة التركيز على الاسس الشعبية لهذه المراسم العظيمة.
وقال رحماني فضلي : ان ادارة وتنظيم شؤون مايزيد عن 20 مليون زائر خلال فترة قصيرة تنتهي بزيارة الامام الحسين (عليه السلام) في اليوم الاربعين من ذكرى استشهاده، يقتضي جهودا عظيمة وهو مدعاة للشكر والثناء على جهود وتعاون كافة المسؤولين القائمين على زيارة الاربعين في بلد العراق الصديق والشقيق.
وفي معرض الاشارة الى الاتفاق الموقع بين طهران وبغداد حول زيارة الاربعين، وصف رحماني فضلي هذا الاتفاق بانه مؤثر جدا في سياق تيسير ظروف الزوار وتوفير افضل خدمات الضيافة اليهم؛ داعيا في السياق الى تعميم (الاتفاق) وتنفيذه على كافة المستويات والاقسام التنفيذية داخل العراق.
وتابع : لقد قمنا بدورنا بإجراء ذلك داخل ايران ونتوقع ان يتم الايعاز من قبل الجانب العراقي بهدف اقامة مراسم الاربعين باقل نسبة من المشاكل.
ونظرا لزيادة استخدام منفذ مهران الحدودي (في محافظة ايلام - غرب ايران) في مجال تصدير السلع، اقترح وزير الداخلية فتح معبر "جنغوله" الحدودي (في ايلام) لعبور الشاحنات والمركبات الثقيلة وبما يسهم في تجنيب المصدّرين المشاكل الناجمة عن الازدحام المروري والتاخير في عملية الصادرات.
واكد وزير الداخلية ان احد الهواجس لدى الجانب الايراني خلال زيارة الاربعين يكمن في ضعف البنى التحتية لدى منفذ خسروي الحدودي وايضا ضرورة تامين هذه المنطقة؛ مشيدا في الوقت نفسه بالجهود التي بذلت وداعيا الى زيادة عدد بوابات (الخروج والدخول) واتخاذ الاجراءات ذات الصلة في هذا الخصوص.
ولفت الى ان الغاء التاشيرات (بين ايران والعراق) خلال شهري محرم وصفر سيؤدي الى زيادة مائة بالمئة في عدد الزوار الايرانيين المتجهين الى العراق؛ مبينا ان طلبات اصدار جوازات السفر في ايران شهدت حاليا زيادة بنسبة 3 اضعاف؛ وقال انه "نظرا لهذه التجربة الناجحة حبذا لو قررنا الغاء التاشيرات في جميع ايام السنة".
كما اعلن وزير الداخلية اقتراح الجمهورية الاسلامية الايرانية لتاسيس لجنة مشتركة تضم مسؤولين عراقيين وايرانيين معنية باستقطاب اصحاب القطاع الخاص من كلا الجانبين لغرض المشاركة في مشاريع اعادة بناء وترميم الطريق السريع بين مهران والكوت؛ مضيفا ان الجانب العراقي وافق على هذا الاقتراح.
انتهی ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =