روحاني: الإنضمام الى الإتحاد الأوراسي يمهد للاتصال بالإقتصاد العالمي

طهران/30 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكد رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني، ان الإنضمام الى الإتحاد الأوراسي يمهد للاتصال بالإقتصاد العالمي؛ مبينا، ان الإقتداروالتقدم الإقتصادي للبلاد يتحقق عند استطاعته على التنافس في الساحة العالمية. 

واضاف الرئيس روحاني في مطار مهر آباد قبيل توجهه الى أرمينيا، ان الزيارة تاتي تلبية لدعوة رئيس الوزراء الأرميني لحضور قمة قادة الدول الاعضاء في الاتحاد الاقصادي الأوراسي.
وافاد رئيس الجمهورية إن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي الآسيوي يمثل فرصة جيدة لرجال الأعمال والقطاعات الحكومية، والعامة والخاصة لتنمية العلاقات التجارية مع الدول الخمس الأعضاء في الاتحاد، مضيفًا أن الارتباط بهذه الدول الخمسة بالطبع يمهد الطريق للتواصل مع الاقتصادات الأخرى لأنها  ترتبط باقتصادات المناطق الأخرى.
واوضح روحاني: "أعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي تنظم فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية الى اتحاد اقتصادي إقليمي؛ وبالطبع، كنا من قبل عضوا في منظمة التعاون الاقتصادي قبل الثورة، لكن هذا هو أول اتحاد تدخله ايران وهو يحظى باهمية كبرى من الناحية الاقتصادية في ظل هذه الظروف.
 وتابع، ان قيرغيزيا وكازاخستان وروسيا وبيلاروسيا وأرمينيا هم الأعضاء الخمسة للاتحاد الأوراسي، وإيران وسنغافورة ومولدوفا وفيتنام على مسار الانضمام؛ مضيفا انه، "ستبدأ المرحلة الأولى من انضمام إيران إلى الاتحاد الأوراسي في تشرين الثاني/نوفمبر، وفي الحقيقة سيتم إرساء علاقاتنا التجارية الحرة مع أوراسيا في تجارة بعض السلع المحددة التي تشتمل على 502 سلعة بتعريفات تفضيلية"؛ مؤكدا ضرورة اتخاذ الخطوات التالية.
وفي جانب آخر من تصريحاته، أشار الرئيس روحاني الى زيارته الأخيرة الى نيويورك؛ مؤكدا انه من المهم جدا أن نتمكن من وضع الموضوع النووي في سياقه القانوني والدولي.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =