اللواء باقري : الانجازات القيمة التي حققها الحرس الثوري تسببت في غيظ وافلاس العدو

طهران / 30 ايلول/ سبتمبر / ارنا- قال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري : ان الانجازات القيّمة التي توصل اليها حرس الثورة الاسلامية على صعيد المهام الموكلة اليه، تسببت في غيظ وافلاس العدو.

وفي كلمة له اليوم الاثنين خلال التجمع العظيم العام الثالث والعشرين لقادة ومسؤولي الحرس الثوري، أعرب اللواء محمد باقري عن شكره وتقديره للجهود والدور الذي أداه الحرس لاسيما دعم جبهة المقاومة، وإحباط فتنة الحروب بالوكالة والارهاب التكفيري داخل المنطقة؛ مؤكدا ان "الاعداء أدركوا ان ايران الاسلامية تتمتع بالقدرات والجاهزية والارادة".
واضاف : من المؤكد ان الوضع الذي نشهده اليوم داخل العراق وسوريا ولبنان واليمن وافغانستان، لا يمكن مقارنته بالماضي؛ مبينا انه في العراق تم انجاز عمليات التطهير تماما، وأصبحت الحكومة اكثر اقتدارا، كما ان الحشد الشعبي ترسخ كقوة مسلحة قانونية، وتم إقرار علاقات وثيقة للغاية في جميع الجوانب مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ونوه اللواء باقري بالتقدم في جبهة المقاومة داخل سوريا وإحباط فتنة التكفيريين في هذا البلد، كما تطرق الى الوضع الراهن في اليمن، قائلا : ان في سوريا تم تطهير القسم الاعظم من البلاد، وقد ازدادت الحكومة قوة، والعمل ماض على قدم وساق لإعادة السيادة على الاجزاء القليلة المتبقية، وفي اليمن تنامات قدرات المقاتلين اليمنيين وحققوا انتصارات اساسية، بحيث حققوا مكانة ممتازة في الدفاع البري والجوي والبحري، وقد وجهوا ضربات قاصمة من خلال استهداف طائرات العدو الاستراتيجية والمنشآت النفطية، وكذلك تنفيذ عمليات "نصر من الله" وأسر عدد كبير من العدو، حيث لم يبق سبيل امامه سوى الانسحاب وتقبل إنهاء الحرب.
ولفت اللواء باقري كذلك الى الانجازات التي حققتها الوحدة الجو - فضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، وقال : ان تعزيز القدرات الدفاعية ورفع القدرات الصاروخية والطائرات المسيرة في البلاد، واستعراض القوة والجاهزية الذكية والحازمة في التصدي لتهديدات العدو ومؤامراته، بما في ذلك تدمير مقرات الارهابيين في المناطق المحيطة واستهداف الطائرة المسيرة الاستراتيجية المعتدية التابعة للإدارة الاميركية الارهابية، انما تمثل جزءا من اقتدار حرس الثورة ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس.
وتابع : بحمد الله تم اليوم تحقيق مستوى ثابت وقوي من الردع امام مؤامرات العدو، لمنع اي عدوان على ايران الاسلامية، فقد أدرك الاعداء ان ايران الاسلامية تتمتع اليوم بالقوة والجاهزية والارادة والشجاعة، وهي لن تتردد لحظة واحدة في الدفاع عن مبادئها وارضها وشعبها.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =