الرئيس روحاني: تطوير العلاقات مع ارمينيا من مبادئ السياسة الخارجية الايرانية

طهران / 1 تشرين الاول/ اكتوبر /ارنا- اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني تطوير العلاقات مع ارمينيا من مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وخلال لقائه نظيره الارميني آرمن سركيسيان في يريفان مساء الاثنين، اشار الرئيس روحاني الى المشتركات التاريخية والثقافية بين الشعبين ، مؤكدا على المزيد من العمل لترسيخ وتعميق العلاقات بين طهران ويريفان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

واشار الرئيس الايراني الى ان ايران وارمينيا ارتبطتا على الدوام بعلاقات ودية وطيبة وهي علاقات ماضية نحو النمو والتطور واضاف، ان تطوير وترسيخ العلاقات مع جميع الدول الجارة ومنها ارمينيا يعد من مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واعتبر المشتركات الثقافية والتاريخية بين الشعبين فرصة مناسبة لارساء العلاقات الشاملة والمستديمة بين الشعبين واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وارمينيا تحظيان بطاقات وامكانيات واسعة في مختلف المجالات منها الطاقة والترانزيت والنقل والسياسة والصناعة حيث بالامكان استثمار هذه الطاقات بما يخدم مصالح الشعبين.

واكد الرئيس الايراني على الاستفادة من امكانيات القطاع الخاص في البلدين والاستثمارات المشتركة وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لوضع خبراتها تحت تصرف الجانب الارميني في مختلف المجالات التقنية الهندسية وبناء السدود والطاقة.

ووصف الرئيس روحاني التعاون بين البلدين في اطار الاتحاد الاقتصادي الاوراسي بانه مهم واضاف، ان مشاركة ايران في العلاقات الاقتصادية لمنطقة الاتحاد الاوراسي يمكنه ان يوفر فرصة مناسبة لتقوية العلاقات الاقتصادية الثنائية وكذلك التعاون والانشطة الاقتصادية على مستوى المنطقة.

كما اكد على المزيد من العلاقات بين المناطق الحرة في البلدين ومنها ارس ومغري وكذلك الاهتمام بحفظ البيئة والاستفادة المثلى من طاقات البلدين في مجال السياحة.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني قد وصل الى يريفان مساء الاثنين على راس وفد سياسي واقتصادي تلبية لدعوة من رئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان للمشاركة في اجتماع القمة للاتحاد الاقتصادي الاوراسي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =