وزير الدفاع: لا توجد أي وثيقة دالة على تورط إيران في حادث أرامكو

طهران/1 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد "أمير حاتمي"، خلال إتصال هاتفي مع نظيره الياباني "تارو كونو" اليوم الثلاثاء، ان التهم التي يوجهها البعض للجمهورية الإسلامية بشأن حادث أرامكو، لا أساس لها من الصحة ولا توجد أي وثيقة دالة على تدخل إيران في هذا الحادث؛ مضيفا ان الذين يوجهون التهم لإيران اما لا يستطيعون أو لا يريدون أن يؤمنوا بالقدرات العسكرية لليمن.

وهنأ العميد حاتمي تارو كونو لتعيينه وزيرا للدفاع في اليابان وأعرب عن أمله في أن يمهد هذا الحوار الهاتفي الأرضية لبدء مرحلة جديدة من العلاقات الدفاعية بين البلدين. 
وفيما أشار الى ان العلاقات بين الجمهورية الإسلامية واليابان كانت جيدة على الدوام في مختلف المجالات بما في ذلك السياسية والإقتصادية والثقافية، صرح وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة، ان زيارة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي الى طهران ولقاءه الهام مع سماحة قائد الثورة الإسلامية وكذلك لقائه مرة أخرى مع رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني على هامش إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يرمز الى العلاقات القائمة على الصداقة بين البلدين. 
واستعرض حاتمي ظروف الدول المحيطة بايران والعوامل المؤثرة عليها مع تارو كونو؛ مؤكدا انه لا يستطيع أي بلد أن يضمن أمنه في ظل انعدام الإستقرار في بلد آخر بالمنطقة وأوضح، ان الأمن في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك في منطقة الخليج الفارسي لن يتحقق بمعزل عن (أمن) الآخرين؛ وان ظاهرة الإرهاب لا يمكن تحديدها اليوم في إطار ظرف زمني أو منطقة محددة بالعالم وعلى هذا الأساس، تعتقد الجمهورية الإسلامية ان مكافحة التطرف والإرهاب يتطلب عزما عالميا ولا سيما يتطلب إنسجاما أمنيا بين منطقتي شرق وغرب آسيا.
وصرح، ان إيران تتطلع الى إرساء الإستقرار والأمن في المنطقة بمساعدة الدول الأخرى؛ مؤكدا انها تحمي وتدعم السلام والأمن دوما.
ووصف إيران بأنها شريك وصديق جيد في مجال التعاون الدفاعي؛ مؤكدا رغبة الجمهورية الإسلامية في تعزيز علاقاتها مع اليابان.
من جانبه، أدلى وزير الدفاع الياباني بآرائه ومواقف بلاده بشأن آخر التطورات في المنطقة؛ مرحبا ومشيدا بدور الجمهورية الإسلامية في حماية الأمن بالمنطقة.
وفي الختام، دعا تارو كونو، العميد حاتمي لزيارة اليابان واتفق الجانبان على إستمرار المشاورات الثنائية.
إنتهى**أ م د 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =