إيران أكثر من أي بلد آخر حريصة على ضمان الأمن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز

 بكين/1 تشرين الأول/أكتوبر/إرنا- أكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء "محمد باقري"، ان إيران أكثر من أي بلد آخر حريصة على ضمان الأمن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز؛ قائلا، ان طهران لم ترغب أبدا في الصراع والإشتباك العسكري مع أي بلد بالعالم والمنطقة، لكنها ستتصدى لأي إجراء قد يخاطر بأمن المنطقة وستدافع عن نفسها والمنطقة بأسرها بالتأكيد.

وفي تصريح ادلى به لقناة "فونيكس" التلفزيونية الصينية في الرد على سؤال حول دعم ايران لمحور المقاومة خاصة اليمن، قال اللواء باقري، لقد ذهبنا لمساعدة العراق وسوريا تلبية للحكومة الرسمية والشرعية فيهما وقدمنا لهم المساعدات الاستشارية والتسليحية والمعداتية ووقعنا عقودا بهذا الصدد حيث تولى الحرس الثوري المهمة هذه وبطبيعة الحال فقد قام الجيش الايراني ايضا بتقديم الدعم في بعض الحالات الا ان القضية بشان اليمن مختلفة نوعا ما.
واضاف، ان اليمن اليوم محاصر تماما وجميع الطرق المؤدية اليه مغلقة ولا تتوفر حتى امكانية ارسال الدواء الى هناك ايضا.
وفند اللواء باقري مزاعم تزويد ايران لليمن بصواريخ وتساءل قائلا، انه حينما لا تتوفر امكانية ارسال الادوية الى اليمن فكيف يمكن ارسال صواريخ طولها عدة امتار الى هناك.
وصرح رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة في الوقت ذاته قائلا، اننا نقدم الدعم الاستشاري والفكري للجيش اليمني وان الحرس الثوري هو الذي يتولى هذه المهمة وسنبقى الى جانب الشعب اليمني حتى درء العدوان عن نفسه تماما.
إنتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =