٠٢‏/١٠‏/٢٠١٩ ١١:٥٤ ص
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83500175
٠ Persons

سمات

الرئيس روحاني : بالامكان القبول بالمبادرة الفرنسية

طهران/ 2 تشرين الاول/ اكتوبر/ ارنا - قال الرئيس روحاني في كلمته امام مجلس الوزراء اليوم الاربعاء ، ان بالامكان القبول بالمبادرة الفرنسية ، مشيرا الى ان مجمل هذه المبادرة يركز على ان لاتمتلك ايران السلاح النووي ، وهذا ما قلناه دائما ، وان تساعد ايران في دعم السلام بالمنطقة وممراتها المائية وهذا مافعلناه، وعلى امريكا ان تلغي كل انواع الحظر وان يبدأ تصدير النفط الإيراني فورا وتسلم عائداته الى طهران.

واشار روحاني الى ان الجميع خلال اللقاءات والاتصالات التي جرت على هامش اجتماعات الأمم المتحدة كانوا يصرون على تفعيل مجموعة 5+1 ، ونحن لم نعارض هذا الأمر لكننا اشترطنا ان يلتزم اولئك الذين اساءوا للمجموعة ان يلتزموا بالاداب والرسوم المطلوبة.

واوضح روحاني ان الكثير مما طرح في وسائل الاعلام العالمية خلال تلك الفترة كان بعيدا عن الواقع ، لكن المبادرة التي اعدتها فرنسا كانت قابلة للقبول لانها تقوم بمجملها على :

- لاتسعى ايران لامتلاك السلاح النووي وهذا ماقلناه دائما

- ان تقدم ايران المساعدة لاقرار السلام في المنطقة وتأمين ممراتها المائية ، وهذا ما كنا نفعله دائما

- تتخلى امريكا عن الحظر، ويبدأ بيع النفط الايراني فورا وتسلم عوائده الى ايران.

وتابع قائلا : هذه هي المبادئ التي طرحتها فرنسا على امريكا ثم عرضتها علينا وبالتالي فان ما يطرح الان في الاعلام والصحافة وما اوضحه الرئيس الفرنسي هو أمر صحيح .

واعتبر روحاني ان ما طرح في نيويورك - وان كان في نظر البعض يشكل نقطة للحل - بعيد عن حل القضية بشكل اساسي ، اي انه لايمكن انجاز أمر بهذه الاهمية الكبيرة في ظرف عدة ساعات دون النظر الى جميع جوانبه وما يريده الطرف الاخر من استغلال الظروف.

واشار الى ان المهم لأمريكا كان هو ان تجعل من هذا الموضوع قنبلة اعلامية وتسخيره لخدمة ظروفها الداخلية ، أما المهم بالنسبة لنا فهو مصالحنا الوطنية .

وذكر روحاني ان الطريق لم يغلق أمام ايران وما زالت هناك مساع من الأوروبيين وغيرهم ، مؤكدا الطريق مفتوح متى ما احترموا حقوق الشعب الإيراني وكرامته.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =