محافظ كرمانشاه : لإعادة فتح حدود "سازان" من اجل ترسيخ العلاقات بين ايران والعراق

كرمانشاه / 3 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – اكد محافظ كرمانشاه "هوشنك بازوند" على اعادة فتح حدود "سازان"، لتعزيز العلاقات بين محافظة كرمانشاه والسليمانية (في اقليم كردستان العراق) وبما يسهم في ترسيخ العلاقات الايرانية – العراقية اكثر فأكثر.

جاء ذلك خلال اللقاء، (امس الاربعاء) في مدينة حلبجة العراقية، بين محافظ كرمانشاه ومحافظ حلبجة العراقية "ازاد توفيق رحيم".

واضاف بازوند : ان اهالي محافظتي كرمانشاه والسليمانية لديهما قواسم مشتركة ثقافية كثيرة.
وتابع : ان كرمانشاه تزخر بالموارد الطبيعية والقوى البشرية وتشكل قطب المنطقة الغربية وتاسع اكبر محافظة في ايران؛ مؤكدا استعداد هذه المحافظة لنقل خبراتها في المجالات الهندسية والبناء والتعليم الى محافظة السليمانية وحلبجة.
كما نوه المسؤول الايراني بالمعالم الاثرية والتاريخية التي تبلغ 4 الاف و200 قطعة ومدرجة على قائمة الاثار الوطنية كما تحظى بشهرة عالمية في كرمانشاه؛ مبينا ان هذه المقومات السياحية تشكل من محاور التنمية في هذه المحافظة.
كما اشار محافظ كرمانشاه الى الدور الكبير الذي تضطلع به جامعة كرمانشاه للعلوم الطبية في سياق تعزيز التعاون الثنائي وتطوير السياحة العلاجية؛ مضيفا ان تدشين مستشفى "باوة" من شانه ان يشكل نقلة نوعية في مجال السياحة العلاجية بين محافظتي كرمانشاه والسليمانية.

الى ذلك، قال محافظ حلبجة ان هذه المحافظة تجمعها حدود مشتركة بطول 118 كم مع ايران؛ مضيفا ان الجامعات في كرمانشاه وحلبجة لديهما فرص تعاون كثيرة في مختلف المجالات العلمية والبحوثية والتعليمية.
واكد توفيق رحيم خلال اللقاء مع بازوند : نحن نرغب في الاستفادة من التجارب العلمية لدى محافظة كرمانشاه، وذلك في ضوء التقدم الكبير الملحوظ الذي حققته المحافظة الايرانية في المجالات الطبية حيث ان اهالي حلبجة الذين مازالوا يعانون مع تداعيات القصف الكيمياوي، هم بحاجة الى هذه الخدمات الطبية والعلاجية.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اعرب محافظ حلبجة عن ترحيبه بانشاء سوق حدودية؛ مؤكدا : نحن على اتم الاستعداد لتوفير البنى التحتية المتعلقة بهذه السوق.

يذكر ان محافظ كرمانشاه قام خلال زيارته لمدينة حلبجة التي استغرقت يوما واحدا، قام بزيارة جامعة هذه المحافظة العراقية، واكد في كلمته هناك على استعداد المحافظة الايرانية لنقل خبراتها خلال وقوع حوادث الزلازل، الى المحافظات الحدودية العراقية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =