٠٤‏/١٠‏/٢٠١٩ ٦:٥٨ ص
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 83502362
٠ Persons

سمات

زنكنة: لتعتبر دول المنطقة ايران صديقة لها

موسکو / 4 تشرین الاول / اکتوبر /ارنا- اكد وزير النفط الايراني بيجن نامدار زنكنة بان الجمهورية الاسلامية الايرانية صديقة لدول المنطقة ، داعيا دول المنطقة لتعتبر ايران صديقة لها.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين الايرانيين في موسكو الخميس، قال زنكنة، اننا مستعدون لتوفير امن الخليج الفارسي ومضيق هرمز بمعية سائر دول المنطقة وان هذا الامر يجب تحقيقه من قبلنا (دول منطقة الخليج الفارسي).

واضاف، لتعتبر دول المنطقة ايران صديقة لها لان ايران صديقة للجميع وباعتقادي انه ليس هنالك عدو في هذه المنطقة اساسا وان العدو هو خارج المنطقة وان كان هنالك اي خلاف فان ايران لم تكن  السباقة او المسببة لها.

وحول زيارته الى موسكو اشار وزير النفط الايراني الى مشاركته في اسبوع الطاقة الروسي والقائه كلمة في ندوة عقدت على هامش الاجتماع حول الدور العالمي لصناعة الغاز، لافتا الى انه طرح مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في ضوء النقاشات التي جرت بشان فرض الحظر على ايران وامن المنطقة.

ونوه الى تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الاجتماع العام لاسبوع الطاقة الروسي واضاف، ان بوتين قدم اجوبة حازمة وواضحة من ضمنها فيما يتعلق بالهجوم على منشآت النفط السعودية.

وكان الرئيس الروسي قد رفض توجيه الاتهام لايران بتنفيذ الهجوم على ارامكو نظرا لعدم وجود اي دليل على ذلك.

وفي الرد على سؤال لمراسل "ارنا" حول عجز الدول الاوروبية على مواجهة اجراءات اميركا الاحادية قال، ان الدول الغربية تريد لكنها لا تستطيع (ان تقف امام اميركا) ولربما سيكون بامكان اقتصادات الدول حديثة الظهور ان ايجاد توازن القوى مستقبلا الا ان الامور في الوقت الحاضر ليست جيدة وهو ما ساعد اميركا على التفرد.

وحول الاجتماع الـ 21 لوزراء الدول المصدرة للنفط قال، لقد شاركتُ في هذا الاجتماع في اليوم الثاني لزيارتي الى موسكو وجرت خلاله نقاشات روتينية وتم تمديد فترة رئاسة الامين العام وهو من روسيا لعامين.

واوضح بان الاجتماع القادم للدول المصدرة للغاز سيعقد بعد نحو شهرين في غينيا الاستوائية وبعده في قطر بعد عامين.

وحول القضايا الاخرى التي طرحت خلال الاجتماع الوزاري للدول المصدرة للنفط قال، انه تم خلال الاجتماع تقييم الاوضاع الر اهنة والمستقبلية للسوق العالمية للغاز في مجال توسيع خطوط الانابيب وتجارة الغاز الطبيعي المسال (ال ان جي) الا ان النقاشات تركزت حول (ال ان جي) لان الروس بصفتهم المصدّر الاول للغاز في العالم يسعون لان تكون لهم مكانة في تجارة الغاز الطبيعي المسال ايضا، علما بان روسيا تواجه ضغوطات من جانب اميركا في قطاعي (توسيع خطوط الانابيب)  و(ال ان جي).

وقال زنكنة في ختام تصريحه، ان نهج التفرد (الاميركي) يهدد العالم في الوقت الحاضر وان الاوروبيين لا يؤيدون مثل هذه الممارسات الاميركية.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =