موسوي: لا صفة قانونية لتدخل الخارجية الفرنسية في ملف الرعايا الايرانيين

طهران / 4 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي تدخل وزارة الخارجية الفرنسية في ملف الرعايا الايرانيين بانه يفتقد للصفة والوجاهة القانونية، مؤكدا بان هذا الاجراء لا يساعد في حل القضية بل يزيد ايضا في تعقيد مسار المرافعة.

وفي الرد على التصريحات التدخلية للمتحدث باسم الخارجية الفرنسية حول مواطنة ايرانية قال موسوي في تصريح له اليوم الجمعة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تعترف رسميا بالجنسية المزدوجة لرعاياها لذا فان السيدة عدالتخواه تعتبر مواطنة ايرانية وهي تحظى بجميع حقوق المواطنة للرعايا الايرانيين.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بان ملف عدالتخواه يتم البت فيه حاليا في اطار قوانين المحاكمة العادلة في البلاد من قبل السلطة القضائية واعتبر تدخل وزارة الخارجية الفرنسية في ملف الرعايا الايرانيين بانه يفتقد للصفة والوجاهة القانونية واضاف، ان هذا الاجراء لا يساعد في حل القضية بل من شانه ايضا ان يؤدي للمزيد من تعقيد مسار المرافعة.

واعتبر موسوي هذا الاجراء من قبل الحكومة الفرنسية بانه مرفوض ويعد بمثابة التدخل في شؤون ايران الداخلية.

انتهى ** 2342     

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =